3170 من الضحايا الفلسطينيين بسوريا من المدنيين و817 مقاتلين

25.تموز.2019

كشفت الاحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، أن حوالي 3170 من الضحايا الفلسطينيين الذين قضوا منذ بدء الحرب في سورية عام 2011 هم من المدنيين (أطفال – نساء – مسنين).

وبينت الإحصائية أن جميع المدنيين قضوا نتيجة القصف، والاشتباكات المتبادلة بين الجيش النظامي والمعارضة، وتحت التعذيب في سجون ومعتقلات النظام السوري، والغرق على طريق الهجرة، والإعدامات الميدانية، والحصار ونقص الرعاية الطبية.

ولفتت مجموعة العمل إلى أن 817 من الضحايا هم من العسكريين التابعين للفصائل الفلسطينية الموالية للنظام، لافتة أن مشاركة اللاجئين الفلسطينيين في القتال إلى جانب أحد الأطراف، قد كان إجبارياً.

وأوضحت الإحصائية إلى أن ضحايا التجنيد الإلزامي للفلسطينيين في جيش التحرير الفلسطيني، فقد قضى (256) ضحية من مجندي جيش التحرير الفلسطيني، الذين أُجبِروا على القتال إلى جانب قوات النظام السوري، أو اختيارياً في بعض الحالات، كالقتال في صفوف الميليشيات الفلسطينية المحسوبة على النظام السوري، كالجبهة الشعبية – القيادة العامة، ولواء القدس الفلسطيني وحركة فلسطين حرة، بالإضافة إلى عشرات الضحايا الذين سقطوا أثناء القتال إلى جانب مجموعات المعارضة السورية المسلحة.

إلى ذلك أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه وثّق حتى اليوم أكثر من (3988) فلسطينياً سورياً قضوا بسبب الحرب الدائرة في سورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة