يمارس أعمال تشبيحية وهمجية.. فليق الشام يطالب فتح الشام بوضع حد لأعمال "جند الأقصى" الاستفزازية

28.كانون1.2016

اتهم فيلق الشام فصيل "جند الأقصى" في ريف حماة الشمالي، بممارسة أعمال " تشبيحية وأفعال همجية" لا تخدم سوى سقوط هذه المناطق بيد قوات الأسد وانسحاب الثوار منها حسب بيان رسمي لفيلق الشام.


وقال الفيلق في بيانه إن فصيل "جند الأقصى" عمد لإقامة مقرات في الخطوط الخلفية لنقاط تمركز الثوار بريف حماة الشمالي، والتي تمركز فيها عناصر فيلق الشام بعد انسحاب عناصر الجند خلال الاقتتال الأخير مع أحرار الشام، حيث قام عناصر "جند الأقصى" باختطاف العديد من عناصر فيلق الشام، وسلب أسلحتهم ومعداتهم العسكرية، كما منعت بعض المجموعات من الوصول لنقاط رباطها في منطقة طيبة الإمام بريف حماة.


وطالب الفيلق فصائل ريف حماة بالعمل على وقف هذه العمليات وتدارك ردود الفعل عن مثل هذه الأعمال بحق المرابطين والتي من الممكن أن تكون كارثية على المنطقة، كما طالب جبهة فتح الشام بإيجاد حل سريع وإجراءات فورية من أجل وضع حد لهذه الأفعال الاستفزازية باعتبارهم الجهة الضامنة لفصيل جند الأقصى المنضوي تحت قيادتهم.


كما طالب الفيلق بالإفراج الفوري عن جميع مقاتليه المختطفين، وإعادة ما سلب من سلاح وعتاد، متوعداً بالرد القاسي على هذه الأعمال للحفاظ على سلامة عناصرهم وسلاحهم، والانسحاب من بعض الخطوط الأمامية في حال استمرت هذه الاعتداءات.


وكانت شهدت جبهات ريف حماة الشمالي وإدلب توتراً كبيراً بين حركة أحرار الشام وفصيل جند الأقصى على خلفية اتهامات وجهت لعناصر الجند بالقيام بعميات تهريب مقاتلين لمناطق تنظيم الدولة شرقاً، والتورط بعدة عمليات اغتيال وتفجير طالت العديد من الفصائل في مناطق عدة من ريفي إدلب وحماة، انتهت بتوقف الاقتتال وحل تشكيل "جند الأقصى" وانضمامه لجبهة فتح الشام، إلا أن العديد من القطاعات التابعة لجند الأقصى في مقدمتها قطاع حماة رفض الاندماج مع فتح الشام ومازال يعمل بشكل مستقل بعيداً عن الجبهة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة