طباعة

يحيى العريضي: روسيا تبيع العالم الوهم ولا إعمار أو عودة للاجئين بوجود الأسد

29.تشرين1.2018

قال يحيى العريضي، الناطق الرسمي باسم هيئة المفاوضات ، إنّ وفد المعارضة يحمل إلى اجتماع المجموعة المصغّرة رؤية المعارضة الشاملة حيال الحلّ السياسي في سوريا، مضيفاً أنه "سيقدم إيضاحات تخصّ العملية السياسية، ويبيّن الدور الذي يقوم به النظام في تعطيل هذه العملية".

وتابع العريضي قائلاً "النظام يشكّك بالأمم المتحدة، ويرفض قائمتها في اللجنة الدستورية رغم كون أعضائها سوريين. من الواضح أنّه لا يريد حلاً سياسياً، لذا بات من اللازم البحث عن آليات جديدة، وإذا كان القرار الدولي 2254 بلا فعالية، يجب إصدار قرارات دولية لها مخالب"، بحسب وصفه.

وأشار العريضي لـ "العربي الجديد" إلى أنّ الروس "يحاولون بيع العالم الوهم"، مضيفاً "يريدون فرض نظام بشار الأسد على العالم الذي يدرك أنه لن يكون أمان واستقرار وإعادة لاجئين وبدء الإعمار، طالما هذا النظام موجود في السلطة"، معتبراً أنه "بات الروس اليوم وجهاً لوجه مع الأمم المتحدة بعد رفض النظام التعاون في اللجنة الدستورية والتي هي بالأساس منتج روسي".

وأكّد العريضي أنّه لا يمكن "تثبيت مجرم في السلطة"، موضحاً أنه "ليس لدى السوريين الاستعداد للعودة إلى بلادهم والتعرّض للابتزاز والإذلال. لا عودة من دون حلّ سياسي واضح وفق قرارات الشرعية الدولية". ولفت إلى أنّ "حلّ القضية السورية يقوم على تحقيق انتقال سياسي نصّت عليه قرارات مجلس الأمن الدولي، وكل الحلول السياسية التي تطرح بعيداً عن هذا المبدأ لا يمكن لها أن تنجح".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير