"وول ستريت جورنال": انسحاب واشنطن يزيد معاناة إيران في سوريا

21.تشرين1.2019
ميلشيات أفغانية شيعية تابعة لإيران في سوريا
ميلشيات أفغانية شيعية تابعة لإيران في سوريا

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن انسحاب الولايات المتحدة من شمال سوريا، يزيد معاناة حلفاء بشار الأسد، لا سيما إيران، لافتة إلى أن "القوى الفاعلة الداعمة لدمشق أصبحت أمام تحديات جديدة، ووجدت إيران نفسها تحت ضغوطات جديدة في سوريا بعد الانسحاب الأمريكي من شمال البلاد".

وأضافت الصحيفة في مقال نشرته، مساء الأحد: "أصبحت إيران أمام معضلة جديدة تتعلق باختلال التوازنات في الداخل السوري، بشكل يدفع النظام السوري إلى خوض معارك لم تكن بالحسبان خلال الفترة الحالية".

ولفتت إلى أن "إيران باتت تتخوف من مخاطر حرب واسعة قد لا يمكن للنظام المنهك من الحروب الداخلية أن يتحملها"، معتبرة أنه "رغم تحالف الأسد مع "قسد" إلا أن التوسع في حروب أخرى قد يعني أن على طهران توفير موارد ودعم إضافي للنظام في الوقت الذي تعاني فيه إيران بسبب العقوبات الاقتصادية وسوء الإدارة".

وكان عبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، عما أسماه رفض طهران إنشاء أنقرة مواقع عسكرية تابعة لها داخل الأراضي السورية، في الوقت الذي تنتشر فيه ميليشيات إيران على مناطق واسعة في سوريا وتمارس القتل بحق الشعب السوري.

وسبق أن اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شمال شرق سوريا، لم تحقق أي نتيجة، بل تسببت بمزيد من القتلى واللاجئين، معبراً عن قلق طهران من دخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية، داعيا أنقرة إلى إيقاف هجومها بشكل عاجل، والعمل على محاربة الإرهاب وعودة اللاجئين السوريين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة