ولاية ألمانية تدرس تمديد سن الحصول على شهادة مدرسية للاجئين حتى عمر الـ 25

10.نيسان.2019

ذكرت صحيفة "فيست دويتشه ألغماينه تسايتونغ" الألمانية، أن حكومة ولاية شمال الراين - ويستفاليا تسعى لإعطاء اللاجئين حتى عمر 25 عاماً فرصة الحصول على شهادة مدرسية، رغم أن الإلزام المدرسي في الولاية ينتهي بعد الثامنة عشرة من العمر.

وبحسب الصحيفة فإن ذلك يأتي بعد فشل الحكومة الائتلافية في الولاية (بين الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الليبرالي) في تطبيق ما ورد في اتفاقية تشكيل الحكومة من "إلزام مدرسي للاجئين غير الملزمين بحضور المدرسة".

وكانت وزارة التعليم المدرسي في الولاية، التي تعد أكبر ولاية ألمانية من حيث عدد السكان، قد رفضت إلزام اللاجئين بإتمام التعليم المدرسة معللة ذلك بأنه "غير ممكن قانونياً".

وأضافت الصحيفة أن حكومة الولاية تعمل مع حوالي 75 بلدية لإعداد برنامج مدرسي للاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، والتي تشرف عليها –حسب الصحيفة- مبادرة "معاً يتحقق ذلك" التي تأسست في العام الماضي.

ووفقاً لبيانات وزارة التعليم المدرسي، فإنه - وحتى منتصف عام 2018- كان يعيش في الولاية حوالي 69 ألف لاجئ تترواح أعمارهم بين 18 و25 عاماً.

وترى بيرغيت ناويوكس من مجلس اللاجئين في الولاية أن عشرة آلاف لاجئ يافع سيستفيد من هذا القرار.

وكانت وكالة العمل الاتحادية قد قالت في وقت سابق، إنه وفي العديد من الحالات تكون سنة (تحضيرية) واحدة فقط "قصيرة جداً" لمساعدة اللاجئين الذين لم يكملوا تعليمهم المدرسة على الحصول على شهادة التعليم الأساسي.

وبحسب دراسات قام بها المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية في برلين (تعود لعام 2016)، فإن حوالي 26% من اللاجئين اليافعين في ألمانيا لم يكملوا تعليمهم المدرسي، كما أن 9% منهم لم يسبق لهم أن ذهبوا للمدرسة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة