وفد من الائتلاف يجري زيارة إلى مجلس محافظة حلب الحرة في "اعزاز"

15.تشرين2.2020

أجرى وفد من الائتلاف الوطني السوري، زيارة إلى مجلس محافظة حلب الحرة في مدينة اعزاز، واطلع على عمل المجلس وسير العمل فيه، وبحث معه سبل تطوير العمل لتحسين واقع الخدمات في المحافظة والصعوبات التي تعترض عمل المجلس.

وترأس وفد الائتلاف الوطني نائب الرئيس ربا حبوش، وشارك فيه كل من أمين سر الهيئة السياسية رياض الحسن، وأعضاء الهيئة السياسية عبد المجيد بركات، ياسر الفرحان، وسالم المسلط، وأعضاء الهيئة العامة عبد الإله فهد، ومحمد علي عيسى، ومنسق مكتب الائتلاف الوطني بريف حلب ممثل المجلس المحافظة في الائتلاف أحمد الشحادي.

وكان في استقبال الوفد كل من نائب رئيس مجلس محافظة حلب الحرة المهندس فائز الدبل، والأمين العام للمجلس محمد جلو، ومديرة مكتب المرأة في المجلس حنان أعرابي، وحضر اللقاء رئيسة وحدة دعم وتمكين المرأة نيفين حوتري، وأعضاء من وحدة دعم الاستقرار.

وأشادت نائب رئيس الائتلاف الوطني ربا حبوش بالجهود التي يقوم بها مجلس المحافظة، وأكدت على ضرورة وأهمية التعاون والتنسيق بين مؤسسات الثورة السورية.

وركزت حبوش في حديثها على أهمية ترسيخ وتطوير عمل مكتب الشباب والمرأة، وأكدت على أن ذلك سيساهم في تعزيز دور الشباب والمرأة والاستفادة من طاقاتهم في دعم الثورة السورية.

وتحدث أعضاء الائتلاف الوطني حول الأنشطة الحالية التي يقوم بها الائتلاف، وقدّموا شرحاً عن عمل المكاتب والدوائر واللجان، واطلعوا على العلاقة الإدارية بين مجلس محافظة حلب والمجالس المحلية واللوائح المعمول بها.

من جهته، هنأ نائب رئيس المجلس وبارك بخطوة الائتلاف الوطني، بنقل معظم نشاطاته إلى المناطق المحررة بصفته الممثل السياسي والشرعي للشعب السوري، وأكد على أن ذلك يساهم في عملية التكامل بين العمل السياسي الممثل بالائتلاف الوطني، والإداري الممثل بالحكومة السورية المؤقتة ومجالس المحافظات والمجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني.

ثم قدّم الأمين العام لمجلس محافظة حلب الحرة إحاطة حول المجلس منذ تأسيسه عام 2013، وحتى انتخاب المكتب التنفيذي الحالي في الشهر تموز الماضي، وما تخلل ذلك من تحديات، مثل القصف الذي طال مقر المجلس من قبل نظام الأسد، وعمليات السطو التي قامت بها هيئة تحرير الشام لجميع موارد وأصول المجلس في ريف حلب الغربي.

وتحدثت رئيسة وحدة دعم وتمكين المرأة نيفين حوتري عن أنشطة الوحدة، وأكدت على ضرورة التنسيق بين جميع الفعاليات النسائية.

فيما قدّمت مديرة مكتب المرأة في مجلس محافظة حلب الحرة حنان أعرابي، شرحاً عن مكتب المرأة منذ تأسيسه عام 2017، وعن بعض النشاطات التي قام بها والصعوبات التي تواجهه وأهمية التنسيق مع مكتب المرأة في الائتلاف الوطني ومنظمات المجتمع المدني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة