وسط حظر تجوال لليوم الرابع .. "قسد" تشن حملة دهم واعتقال وسرقة شرقي ديرالزور

08.آب.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

جددت ميليشيات "قسد" انتهاكاتها بحق سكان المناطق الشرقية حيث شنت إحدى التنظيمات التابعة لها حملة مداهمات وتفتيش واعتقالات نتج عنها اعتقال عشرات الأشخاص تخللها عمليات نهب وسرقة وتخريب بريف ديرالزور الشرقي، مع دخول حظر التجول الذي فرضته الميليشيات في المنطقة يومه الرابع.

وقال ناشطون في موقع "الخابور"، إنّ ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، اعتقلت اليوم السبت، اعتقال عشرات الأشخاص منهم أطفال ورجال كبار بالسن، خلال حملة أمنية في بلدتي الحوايج والشحيل شرقي ديرالزور.

وأورد الموقع ذاته أسماء عدد من المعتقلين وهم:  "خالد عبد الرحمن السعود - فرحان عبد الرحمن السعود - ثامر إسماعيل إبراهيم السالم - جابر الأحمد الشريف العباديش -  خالد الخلف الشريف العباديش - أنس الخلف الشريف العباديش - عواد العبيد الجلال - بندر المعسر - عبدالسلام المعاند".

يُضاف إلى ذلك عدد من الأطفال والشيوخ حيث عرف من الأطفال كلاً من "عمران إسماعيل إبراهيم السالم، وعمر إسماعيل إبراهيم السالم، ومن كبار السن كلاً من "خليل ابراهيم السالم، واسماعيل ابراهيم السالم، ومداح العبدالله".

ونقل الموقع عن مراسله تأكيده على أن عناصر ميليشيا " ب ي د" قاموا بتكسير ممتلكات المدنيين وسرقتها، وأوضح أن عمليات التخريب طالت صيدلية الصبري ومحلات مثنى الحاج التجارية التي تم إفراغها من محتوياتها بشكل كامل، كما تم سرقت أكثر من "90" غرام من الذهب من أحد منازل المدنيين في البلدة.

وفي سياق متصل تعرضت بلدة الشحيل بالريف ذاته لحملة عسكرية وأمنية مماثلة فيما طالت حملة مماثلة المخيمات القريبة من حاوي الشحيل حيث امهلت ميليشيا " ب ي د" أصحابها مهلة "24" ساعة لمغادرتها دون أي سبب أو مبرر، وفق ما أفاد به مراسل شبكة الخابور.

ولفت الموقع إلى أن المداهمات شملت خمسة منازل في البلدة مساء أمس الجمعة وطالت سبعة مدنيين وهم "علاء العبود الخالد العامج، وحميدي العبود الخالدالعامج، و أحمد الخضر الصالح العامج، ومحمد الخضر الصالح العامج، و محمد العياش الحسن، وعلي الاحمد الحسن- خالد الأحمد الحسن"، وسط استمرار حظر التجول.

وتنفذ "ي ب ك/ بي كا كا" التي تعد العمود الأساسي لمليشيات قسد الإرهابية، منذ أيام عملية عسكرية وأمنية واسعة ضد السكان في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، يأتي ذلك عقب اندلاع احتجاجات في المنطقة على خلفية اغتيال الشيخ "امطشر الهفل" ومرافقه، في الثاني من شهر آب/ أغسطس الجاري، فيما واجهت "قسد"، الاحتجاجات الشعبية بالرصاص الحي وأتبعت تلك الممارسات بعمليات دهم واعتقال وتعفيش مستمرة وسط حظر تجوال بشكل كامل على بلدات شرقي ديرالزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة