وزير خارجية كازاخستان: اجتماع أستانة المقبل سوف يناقش قضايا الإفراج عن الأسرى والمعتقلين

07.تشرين1.2017
خيرت عبد الرحمنوف
خيرت عبد الرحمنوف

أعلن وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف، أن اجتماع أستانة المقبل حول الملف السوري، سوف يناقش قضايا الإفراج عن الأسرى والمعتقلين وتطهير الأماكن التاريخية من الألغام.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده عبد الرحمنوف أمس الجمعة، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، عقب اجتماعهما المغلق في العاصمة أستانة.

وقال عبد الرحمنوف إنه بحث مع لافروف قضايا عديدة تخص العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين البلدين، إلى جانب مكافحة الإرهاب ونزع الأسلحة النووية.

وأضاف: "بحثنا أيضا الدور الذي لعبته مباحثات أستانة فيما يتعلق بحل الأزمة السورية (..) وسوف نبحث خلال الاجتماع المقبل (لم يذكر موعده) قضايا الإفراج عن الأسرى والمعتقلين، ونزع الألغام من الأماكن التاريخية المدرجة على قوائم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)"، بحسب وكالة الأناضول.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إنه تبادل الآراء مع نظيره الكازاخي حول الإرهاب في الشرق الأدنى وأفغانستان، والجهود الرامية إلى مكافحته، وتحقيق الأمن والسلام في المناطق المجاورة.

وفي معرض رده على سؤال حول زيادة عدد الدول المشاركة في اجتماع أستانة حول سوريا، قال لافروف إن روسيا منفتحة حيال هذا الأمر، ولكن يجب الحصول على موافقة جميع الأطراف الضامنة التي أطلقت هذه العملية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة