وزير خارجية فرنسا: منظورنا في سوريا هو إصلاح دستوري وانتخابات وعودة السلام مجددا

30.آب.2018
جان إيف لودريان
جان إيف لودريان

شدد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، على ضرورة إرساء السلام مجددًا في سوريا,

وأشار لودريان، لوجود منظور مشترك بين بلاده والولايات المتحدة في هذا الصدد.

وقال لودريان، "لدينا منظور مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية، حول سوريا، ووفقاً لذلك ينبغي أن يتم إرساء السلام مجدداً فيها، وانسحاب القوات الأجنبية منها، واتخاذ بعض التدابير التي تبعث على الثقة".

وتابع "ولهذا، يجب إجراء الإصلاح الدستوري في بيئة محايدة من أجل الإعداد للانتخابات التي يمكن أن يشارك فيها السوريون بمن فيهم اللاجئون".

لفت الوزير الفرنسي، إلى أنهم يسعون لإيجاد حل سياسي في سوريا.

وأضاف "نأمل أن يكون هذا (الخطوات الآنفة الذكر) الأساس لمنصة حوار أوسع، بما في ذلك روسيا وتركيا".

ولفت إلى أنهم لم يتمكنوا من القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا بشكل كامل، إلا أنهم تمكنوا من إضعاف أنشطته.

تجدر الإشارة أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في كلمته السنوية أمام المؤتمر ذاته قبل يومين، اعتبر أن "عودة الوضع إلى طبيعته" في سوريا مع بقاء بشار الأسد، في السلطة، سيكون "خطأ فادحا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة