وزير الدفاع الأمريكي يؤكد بقاء القوات الأمريكية بمناطق حقول النفط شرق سوريا

21.تشرين1.2019

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن القوات الأمريكية في البلدات القريبة من حقول النفط بشمال شرق سوريا "ليست في مرحلة انسحاب حاليا".

وفي تصريحات للصحفيين خلال رحلة إلى أفغانستان، تحدث الوزير الأمريكي عن التنسيق مع ما يعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية" بشأن حقول النفط، وقال إن "القوات في سوريا تتعاون مع قسد لمنع تنظيم الدولة وغيرها من الوصول لحقول النفط لكن لم يتخذ قرار بشأنه بقائها".

وتطرق إسبر لملف وقف إطلاق النار الذي أبرمته الولايات المتحدة مع تركيا، وقال إن "المخابرات الأمريكية تساعد في مراقبة الهدنة في شمال سوريا".

وكانت كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلاً عن مسؤول رفيع، أن الرئيس دونالد ترامب، يفكر في إبقاء قرابة 200 جندي شرقي سوريا، كي لا تقع حقول النفط في أيدي نظام الأسد وروسيا.

وأوضحت الصحيفة عن المسؤول الذي لم تسمه، أن ترامب سيقبل خطة لوزارة الدفاع (البنتاغون) تقضي بإبقاء نحو 200 جندي شرقي سوريا، لافتاً إلى أن الخطة المعنية تستند إلى سببين، أولها مكافحة تنظيم داعش، والثاني منع وقوع مناطق النفط في أيدي النظام وروسيا.

وكانت انسحبت القوات الأميركية، أمس الأحد، من أكبر قواعدها العسكرية في شمال سوريا، تنفيذا لقرار واشنطن الأخير بسحب نحو ألف جندي من تلك المنطقة، وأكدت وكالة "فرانس برس" أن أكثر من سبعين مدرعة وسيارة عسكرية ترفع العلم الأميركي وتعبر مدينة تل تمر في محافظة الحسكة، بينما كانت مروحيات برفقتها تحلق في الأجواء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة