وزيرا الخارجية الروسي والإيراني يلتقيان بموسكو لبحث عدة ملفات بينها سوريا

26.كانون2.2021

كشفت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، عن لقاء مرتقب بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في موسكو، اليوم الثلاثاء، لبحث عدد من القضايا، بينها الملف السوري.

وقالت الخارجية الروسية في بيان، إن لافروف وظريف، سيناقشان الموضوعات الرئيسة على جدول الأعمال الدولي والإقليمي، بما في ذلك "التسوية السورية"، ولفتت إلى أن مواقف موسكو وطهران "تتطابق في القضية السورية إلى حد كبير"، وأن التواصل "الفعّال" بين البلدين مستمر ضمن مسار "أستانا" للتسوية السياسية في سوريا.

يأتي اللقاء الروسي الإيراني، بالتوازي مع انعقاد الجولة الخامسة من اجتماعات "اللجنة الدستورية" في جنيف، في وقت اختتمت اللجنة مساء يوم الإثنين، أعمال اليوم الأول من الجولة الخامسة، والتي تمحورت حول "المبادئ الأساسية للدستور".


وسبق أن قالت وزارة الخارجية الروسية، إن ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن هاتفيا، التحضيرات للجلسة الخامسة للجنة الدستورية السورية.

ولفت البيان إلى أن هذه المشاورات جاءت مع التركيز على أهمية مواصلة الحوار السوري-السوري الشامل بمساعدة الأمم المتحدة، حيث تم التأكيد على غياب أي بديل عن المضي قدما في التسوية الشاملة للأزمة السورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وكان قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، في مؤتمر صحفي عقده بيدرسون في مكتب الأمم المتحدة بمدينة جنيف، إن هناك حاجة إلى تعاون دولي لحل الأزمة السورية، مشددا أن الحل لن يتأتى بفرض إرادة لاعب أو مجموعة بمفردها.

وأكد المبعوث الأممي على أنه "لا يمكن حل جميع المشاكل من قبل السوريين وحدهم"، مؤكدا أن "هناك حاجة إلى التعاون الدولي"، مؤكدا على ضرورة أن تجتمع البلدان ذات وجهات النظر المختلفة وتتخذ خطوات ملموسة لدفع العملية السياسية قدمًا.

ولفت بيدرسون إلى أن المفاوضات السورية لم تجلب حتى الآن "تغييرات ملموسة" لحياة السوريين أو "رؤية حقيقية" من أجل مستقبلهم، مشيرا إلى أن المشكلة السورية لا يمكن حلها بفرض إرادة أي لاعب أو مجموعة بمفردها، أو من خلال النزاعات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة