وزراء خارجية دول الأستانا: نسعى لتفعيل العملية السياسية في سوريا وهناك عراقيل

28.نيسان.2018

أكد وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، اليوم السبت، وجود "نية لتفعيل العملية السياسية في سوريا"، مشيراَ الى ان جل هناك محاولات لعرقلة الحوار بين السوريين.

وأضاف لافروف، عقب اجتماعه مع ظيره التركي، "مولود تشاووش أوغلو"، والإيراني، "محمد جواد ظريف"، في موسكو لبحث الوضع في سوريا، "كلما اقتربنا من الحل في سوريا يتم توجيه ضربات عسكرية"، في اشارة الى الضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على نظام الأسد في 13 من الشهر الجاري.

وشدد لافروف على أن الضربة الثلاثية الأخيرة على نظام الأسد "عقدت الوضع وأضرت بالعملية السياسية"، وتابع "المعسكر الآخر يسعى إلى إعادة رسم الوضع في الشرق الأوسط".

وأكد لافروف التزام بلاده بمساعدة نظام الأسد "على التخلص من الإرهابيين في بلاده".

من جانبه، أكد أوغلو تحقيق "تقدم ملموس منذ بدء اجتماعات أستانا"، إلا أنه أشار لوجود "أطراف أخرى تسعى لتقويض جهودنا"، دون ذكر الجهة التي يقصدها.

و أكد ظريف أهمية مواصلة مسار أستانا لمساهمته في حل الأزمة السورية، وتابع إن "الإصرار على الحل العسكري أطال أمد الحرب في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة