وزارة الدفاع في المؤقتة تنعي استشهاد العقيد "محمد بكار" اغتيالاً على يد مجهولين شمالي حلب

24.حزيران.2020

نعت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، استشهاد العقيد محمد عدنان بكار، الذي قتل على يد مجهولين قرب قرية كفرغان بريف حلب الشمالي، لافتة إلى أن الثورة السورية فقدت بالأمس واحداً من ألمع ضباطها الذي تعرض لعملية اغتيال آثمة أسفرت عن استشهاده مباشرة أثناء تواجده في مكان عمله.

ولفتت في بيان إلى أن العقيد البكار حاصل على شهادة الدكتوراه في هندسة الطيران، وهو من أوائل الضباط المنشقين عن جيش النظام عام 2011، وقد شارك في العديد من المعارك على مختلف الجبهات للتصدي لقوات النظام، بالإضافة إلى دوره في تنظيم العمل العسكري.

وأكدت أن عملية اغتيال "بكار" وقعت في ظل ملابسات لا بد من أن يتم التحقيق فيها حتى تتكشف كامل تفاصيلها لمعرفة كيفية وصول الفاعلين إلى المكان وتنفيذهم لجريمتهم، وملاحقتهم والقبض عليهم وعلى من يقف خلفهم.

وأوضحت أن "أعداء الشعب السوري وأعداء حريته وثورته معروفون وغير خافين على أحد؛ ابتداء بعصابات الأسد وميليشيات إيران الإرهابية ومرتزقة روسيا وميليشيات الـ بي كيه كيه وانتهاء بتنظيم داعش والقاعدة".

وكان اغتال مجهولون يوم أمس، ضابط الجيش الوطني السوري قرب قرية كفرغان بريف حلب الشمالي، وذلك خلال وجوده أمام أحد المقرات العسكرية، وهو من قرية البويضة الشرقية - مدينة القصير بريف حمص خريج الأكاديمية في حلب للهندسة العسكرية، اختصاص هندسة دارات الكترونية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة