"وجبة طبيب" تثير الجدل باللاذقية ومدير مشفى ينفي ويهدد مصدر الصورة ..!!

26.شباط.2021

أثارت صورة تناقلتها صفحات موالية قالت إنها تظهر "وجبة عشاء" مقدمة للأطباء المقيمين في إحدى مشافي النظام باللاذقية، جدلاً واسعاً ما دفع مسؤول المشفى بالتصريح لإذاعة موالية بأن الصورة "غير صحيحة" وهدد بملاحقة مصدرها، حسب تعبيره.

وتظهر الصورة التي أثارت موجة من الجدل والتعليقات الغاضبة عبر الصفحات الموالية وجبة طعام هي عبارة عن "ملعقة لبنة"، وعن المكان ذكرت حسابات داعمة للنظام أنها في "مشفى تشرين الجامعي" في اللاذقية.

بالمقابل سارع "لؤي النداف"، وهو مدير مشفى "تشرين" بنفي الصورة قائلاً: "إن الوجبة كانت "كفتة دجاج ولبن" إضافة اللبنة والحمص بحال لم تكفي ولم يتمكن الجميع من الحصول عليها"، وفق كلامه.

وأرجع "النداف"، عدم تمكن جميع الأطباء من الحصول على الوجبة التي زعم تقديمها إلى الإقبال الكبير عليها، ما أثار انزعاج البعض لعدم قدرتهم الحصول على عدة وجبات من "الكفتة"، حسب تعبيره.

في حين زعم بأن الهدف من نشر الصورة هو التشويه، حيث سيجري العمل على تدقيق المصدر الذي نشر الصورة للجوء للقضاء وذلك في سياق تهديد علني تزامناً مخاوف متابعي المواقع بمناطق النظام من اعتبار تعليقاتهم "تنال من هيبة الدولة والأمن القومي".

ولنظام الأسد سجل واسع في تقديم الوجبات الغذائية التي توصف بأنها "مذلة"، وتشمل كافة المؤسسات الحكومية مروراً بمخصصات إطعام الجيش التابع له الشهيرة بقلتها ونوعيتها الرديئة، وصولاً على حوادث مماثلة باتت تظهر في القطاع الطبي الذي يتجاهله النظام وسط تصاعد وتيرة الحديث عن هجرة الأطباء، تزامناً مع تردي الأوضاع المعيشية بشكل كبير مع التهالك الاقتصادي المتواصل بمناطق سيطرة النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة