واشنطن تعرقل مسودة بيان لمجلس الأمن الدولي يدعم الاتفاق الروسي التركي حول إدلب

06.آذار.2020

قالت مصادر دبلوماسية، إن الولايات المتحدة عرقلت مسودة بيان لمجلس الأمن الدولي يدعم الاتفاق الروسي التركي حول وقف إطلاق النار في إدلب، بعد دعوة روسية لعقد جلسة مشاورات اليوم لتدويل الاتفاق لما يحققه من مكاسب كبيرة لها على الأرض.

ونقلت وسائل إعلام عدة عن مصادر دبلوماسية، أن الولايات المتحدة، التي تتمتع بحق الفيتو في مجلس الأمن، عارضت خلال مشاورات مغلقة بشأن إدلب، مسودة بيان تقدمت بها روسيا تأييدا للاتفاق مع تركيا.

وأكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، في تصريح أدلى بها بعد الجلسة، أن الوفد الروسي أبلغ نظراءه بفحوى الاتفاق حول وقف إطلاق النار في إدلب، ولفت إلى أن معظم أعضاء مجلس الأمن "دعموا بدرجات مختلفة" هذه المبادرة، مبينا: "كنا نريد إقرار بيان صحفي مشترك، لكن هذا الأمر بات مستحيلا بسبب موقف وفد واحد".

ورفض المندوب الروسي الكشف عن الجهة التي عرقلت تبني البيان، قائلا إنه يعتبر فعل ذلك "أمرا غير صحيح"، لكن تقارير إعلامية مختلفة أكدت أن الوثيقة لم يتم إقرارها بسبب رفض الوفد الأمريكي.

وعقد مجلس الأمن، جلسة مشاورات طارئة لمناقشة اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب شمال غربي سوريا، وأعلنت البعثة الصينية لدي الأمم المتحدة، التي تتولي رئاسة أعمال المجلس لشهر مارس/آذار، أن جلسة المجلس المغلقة ستعقد الساعة الثانية عشر ظهرا و15 دقيقة بتوقيت نيويورك، بطلب روسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة