واشنطن تبدي رغبتها بتزويد تركيا بالذخيرة من أجل إدلب

03.آذار.2020
جيفري
جيفري

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، إن بلاده تدعم تركيا في المجالات العسكرية، والدبلوماسية، والمساعدات الإنسانية، وأنها ترغب في تزويد تركيا بالذخيرة من أجل إدلب، وجاء ذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين، الثلاثاء، برفقة السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد، على هامش زيارتهما التفقدية لمخيمات اللاجئين السوريين في ولاية هطاي جنوب تركيا.

وردا على سؤال صحفي بخصوص كيفية مساعدة الولايات المتحدة لتركيا ضمن صفوف حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أفاد جيفري أن "تركيا عضو في الناتو، ويستخدم جيشها العتاد الأمريكي بشكل كبير، ونهدف ليكون هذا العتاد جاهزا لدى حاجتهم إليه".

ولفت إلى أن بلاده تواصل التعاون مع تركيا في المجال الاستخباراتي، والدبلوماسي. وأضاف بأن تركيا لها مطالب من الناتو أيضا. مؤكدا على دعم بلاده لهذه المطالب.

وقال جيفري: "ندرس عدة مواضيع، مثل دعمنا المستمر لتركيا في المجال العسكري، وبرامج مبيعات المنتجات الدفاعية، والتعاون الاستخباراتي، والدبلوماسي، فضلا عن تقديم الدعم ضمن الناتو، ونرغب لمنحها الذخيرة والعتاد، كما أنه يوجد للأتراك مطالب كبيرة بخصوص المساعدات الإنسانية".

ووصف هجمات قوات الأسد على إدلب بـ"الشيطانية". مضيفا بأنه يتبع "سياسة لا أخلاقية" تهدف لإجبار الملايين في إدلب للنزوح من ديارهم، مشيرا إلى أن الأسد يهدف لتحقيق تغيير ديموغرافي في إدلب. مؤكدا على أن بلاده تدرس فرض عقوبات إضافية على نظام الأسد، وبعض الشخصيات الروسية".

من جانبه، أوضح ساترفيلد بأن بلاده تفهم جيدا حاجة تركيا لمنظومة الدفاع الجوي "باتريوت"، وأنها تقيّم وتدرس مطلبها في هذا الشأن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة