هيئة التفاوض تبحث على هامش ميونخ المستجدات السورية مع مسؤولين أوروبيين

18.شباط.2018
نصر الحريري مع دي ميستورا في ميونخ
نصر الحريري مع دي ميستورا في ميونخ

بحث رئيس هيئة المفاوضات السورية، "نصر الحريري" ووفد الهيئة المشاركة، في مؤتمر ميونخ بألمانيا، تطورات الوضع في سوريا ومستجدات العملية السياسية مع العديد من رؤساء الوفود والشخصيات المشاركة في المؤتمر.

وتحدثت الهيئة مع عدد من المسؤولين الألمان والبريطانيين والفرنسيين، على هامش المؤتمر أمس السبت، حول الحالة الانسانية المتردية في الداخل السوري، وما يقوم به نظام الأسد من حصار وتجويع لسكان مختلف المناطق مثل الغوطة وإدلب وريفها، وعدم وصول المساعدات الانسانية إليها بسبب عرقلة النظام لجهود الإغاثة الدولية.

وشرحت الهيئة للمسؤولين، كيف يمنع نظام الأسد وصول القوافل الاغاثية إلى المناطق المنكوبة، مع استمراره باستهداف هذه المناطق بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً، في ظل المؤازرة التي يتلقاها من روسيا وإيران.

وركز النقاش على تعنت النظام وعدم التزامه بقرارات مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة بدعم من روسيا.

من جانبه أكد الوزير البريطاني، "أليستر بيرت"، على ضرورة تبادل وجهات النظر مع هيئة التفاوض للوصول إلى كيفية دعم العملية السياسية تحت مظلة الأمم المتحدة مؤكداً في الوقت ذاته على التزام بريطانيا بإعادة إحياء محادثات جنيف.

ومن جهة أخرى، وجه وزير الخارجية الفرنسية، "جون ايف لودريان"، دعوة رسمية لوفد المعارضة لزيارة باريس لبحث سبل دعم المعارضة وتفعيل العملية السياسية على الوجه الذي يوصل إلى حل سريع، ووقف معاناة الشعب السوري جراء التصعيد الأخير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة