نظام الأسد يرفض منح الأكراد حكماً ذاتياً

20.شباط.2019

رفضت بثينة شعبان، المستشارة الإعلامية للإرهابي بشار الأسد بشدة، أمس الثلاثاء، فكرة منح الأكراد السوريين قدرًا من الحكم الذاتي، قائلة: إنّ ”مثل هذه الخطوة ستفتح الباب أمام تقسيم البلاد“.

وقدم مجلس سوريا الديمقراطية الذي يشكل وحدات حماية الشعب عموده الأساسي خارطة طريق بشأن التوصل إلى اتفاق مع نظام الأسد، وذلك خلال الاجتماعات التي عقدت في الآونة الأخير مع روسيا.

ويريد الأكراد الاحتفاظ بمنطقتهم التي تحكم نفسها داخل دولة لا مركزية، عندما تنسحب القوات الأمريكية التي تساندهم حاليًا.

ويأملون أيضًا في التوصل إلى اتفاق مع دمشق يثني تركيا المجاورة عن مهاجمتهم.

لكن بثينة رفضت الإقتراح بشدة، حيث أن النظام غير مستعد لعمل اتفاق يمنح الأكراد قدرا من الحكم الذاتي.

وقالت شعبان لرويترز على هامش مؤتمر بشأن الشرق الأوسط في موسكو ينظمه نادي فالداي للنقاش ”الحكم الذاتي يعني تقسيم سوريا. ليس لدينا أي سبيل لتقسيم سوريا“.

ووصفت الأكراد بأنهم ”جزء ثمين ومهم للغاية من الشعب السوري“.

تأتي تصريحاتها بعد أن عبر نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد عن تفاؤله الشهر الماضي إزاء الحوار مع الجماعات الكردية، وتشير إلى أن الأكراد سيواجهون صعوبات شديدة للحصول على تنازلات من دمشق التي تقول إنها ترغب في استعادة كل شبر من الأراضي التي فقدتها خلال الحرب المستمرة منذ ثمانية أعوام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة