نصر الحريري: تطبيق الاتفاق "التركي الأمريكي" لتشكيل المنطقة الآمنة مصلحة للجميع

18.تشرين1.2019
نصر الحريري
نصر الحريري

قال رئيس هيئة التفاوض السورية، نصر الحريري، اليوم الجمعة، إن تطبيق الاتفاق التركي الأمريكي لتشكيل المنطقة الآمنة، سيعد مصلحة للجميع، ويهدئ من مخاوف السوريين بشأن وحدة أراضي بلدهم.

وقال الحريري في تصريحات صحفية لوكالة "الأناضول" التركية، إن اتفاق الخميس "عبارة عن مفاوضات طويلة، وعيون العالم عليها، لأن التغيرات متسارعة في شمال شرق سوريا"، مشدداً على أنه لا تكاد تكون هناك جهة إلا وأعلنت ارتياحها لهذا الاتفاق ورحبت به، مضيفاً "هذا الارتياح سوف يتزايد مع البدء في تطبيق الاتفاق".

وأضاف أن "توقف العمليات العسكرية جيد، لأن العمل العسكري لم يكن يوما من الأيام هدف لأي أحد، وإنما جاء نتيجة لما آلت إليه الأوضاع، وكل المفاوضات القديمة باءت بالفشل".

وأكد أن الاتفاق التركي- الأمريكي "سيكون تهدئة لمخاوف السوريين المتعلقة بوحدة أراضي البلاد وسيادتها، وهي نقاط حمراء نتبناها في المعارضة بكل رؤية كنا نقدمها داخل سوريا وخارجها".

وأوضح أن الاتفاق يساهم كذلك في "تهدئة المخاوف الأمنية والشرعية للدولة الجارة والصديقة تركيا"، وحول إمكانية تنفيذ الاتفاق والفائدة منه، قال الحريري "بعد كل ما جرى عسكريا على الأرض، على الجميع أن يقر ويضغط لتنفيذ الاتفاق".

وأكد أن تنظيم "بي كا كا" بمثابة "قوة خارجية ليست من أصل ونسيج سوريا، ومن ثم فلا يمكن لأحد القبول به"، لافتاً إلى أن "حتى الدول التي تنتقذ العملية التركية لا يمكنها أيضاً القبول بوجوده (بي كا كا) وممارسته نشاطات عسكرية بما يهدد وحدة سوريا، ويثير مخاوف السوريين، ودول الجوار، ودول أخرى تضع وحدة سوريا كأولوية من أولوياتها".

وأبدى الحريري تفاؤله بأن يكون تنفيذ بنود الاتفاق وتعليق العمليات خطوة باتجاه وقف إطلاق نار شامل كامل ونهائي، بما يضمن انسحاب قوات وميلشيات "بي كا كا" ويفتح المجال أمام عملية سياسية فاعلة في سوريا تقود إلى نتائج ملموسة.

وختم بقوله "قوات الجيش الوطني السوري التي تشارك بالعملية، والقوات التركية، بينت أن الهدنة محددة، وأن انتهت بتطبيق ما تم الاتفاق عليه، فسيكون هناك وقف لإطلاق النار، وإلا ستتواصل العملية، لذا من مصلحة الجميع تطبيق بنود الاتفاقية، والوصول إلى وقف إطلاق النار".

والخميس، نشرت الرئاسة التركية بيانا يضم 13 مادة، توصلت إليه مع الولايات المتحدة حول شمال شرق سوريا، عقب مباحثات بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، وأخرى بين وفدي البلدين، بالعاصمة أنقرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة