نصر الحريري: الحلول الدولية المقترحة لوقف الإبادة غير جدية.. وهيئة التفاوض: إعلان هدنة 30 يوم واجبة على المجتمع الدولي

22.شباط.2018
نصر الحريري
نصر الحريري

قال د نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض السوري، إن الحلول الدولية المقترحة حول وقف الإبادة في الغوطة، تدل على عدم وجود رغبة حقيقية في إنهاء ما يحصل في سورية إلى الأبد، إضافة إلى التساهل بمصير المدنيين.

وأكد الحريري أن أي مبادرة تتجاهل القضة الأساسية المسببة للمذبحة في الغوطة الشرقية وتقضي بإخراج الأهالي من منازلهم هي عمليات تهجير قسري وهي مخالفة للقوانين الدولية باعتبارها جريمة حرب.

وبين أن الحل هو في تنفيذ القرارات الدولية التي تنص على الوقف الفوري لكافة أنواع القصف والجلوس على طاولة المفاوضات وتحقيق الانتقال السياسي الكامل.

بدوره قال "يحيى العريضي" صحيح أن روسيا تبادر الى عقد جلسة لمجلس الأمن لمناقشة القضية السورية، ولكن ذلك يجب ألا يكون كحركة استباقية لإجهاض موقف ردعي فاعل للمجلس، و على روسيا ان تتوقف عن أخذ مجلس الأمن رهينة لحماية الاجرام في سوريا".

ودعت هيئة التفاوض السورية للمباشرة بإعلان هدنة فورية في سوريا تترافق مع مفاوضات جدية لتثبيت وقف إطلاق النار وتفعيل المسارين الإنساني و السياسي، وبينت الهيئة أنها ترى النظر في إعلان هدنة فورية لمدة ٣٠ يوماً في سورية واجبا على المجتمع الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة