نشطاء إعلاميون ينظمون وقفة احتجاجية تضامناً مع زملائهم المعتدى عليهم بإدلب

10.حزيران.2020

نظم العشرات من النشطاء الإعلاميين مساء اليوم، وقفة تضامنية مع زملائهم الذين تعرضوا لاعتداء بالضرب على يد عناصر تابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، مؤكدين وقوفهم إلى جانبهم ضد أي تعدي أو مساس بحرية العمل الإعلامي.

وشارك العشرات من النشطاء في الوقفة وسط ساحة الساعة بمدينة إدلب، رفعوا فيها شعارات تندد بالتضييق على العمل الإعلامي، او مصادرة حرية الرأي، وتطالب الفصائل جميعاً باحترام خصوصية العمل الإعلامي الثوري.

وأكد النشطاء وقوفهم مع زملائهم، جراء ما تعرضوا له من اعتداء بالضرب وإهانة، من قبل عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام في مدينة أريحا ظهر اليوم، خلال تغطيتهم مرور دورية روسية تركية على الطريق الدولي "أم 4".

وكانت لاقت الواقعة حملة استنكار كبيرة من نشطاء الشمال السوري والحراك الشعبي الثوري، وتداول النشطاء صور زملائهم عبر مواقع التواصل، كما أصدر النشطاء بياناً نددوا فيه بتلك التصرفات وطالبوا بمحاسبة المسيء وعدم تكرار مثل هذه التصرفات.

بدوره، أصدر مكتب العلاقات الإعلامية في هيئة تحرير الشام بياناً، وصل لشبكة "شام" نسخة منه، أكد فيه مساعي مكتب العلاقات الإعلامية ممثلاً عن هيئة تحرير الشام على تسيير وتسهيل وتنسيق العمل الإعلامي في المناطق المحررة.

وعن حادثة اليوم على جسر أريحا، لفت المكتب إلى "التواصل مع المسؤولين في هيئة تحرير الشام والذين بدئوا بإجراء التحقيقات الأولية حول الحادثة واستنكروا ما حدث ورفضوه بشكل مطلق، والتي انتهت بإيقاف المتورطين وإحالتهم إلى القضاء".

ولفت المكتب في بيانه أنه "الحادثة تلاسن وشجار على مستوى الأفراد لا الكيان الذي ينتمي إليه العناصر، وقد تم الجلوس مع الإعلاميين المعنيين ووضعهم في صورة ما جرى والاعتذار إليهم وترك القضاء يأخذ مجراه".

وكانت أوردت شبكة "شام" في خبر عاجل بعد الحادثة، نقلاً عن مصادر خاصة أن قيادة هيئة تحرير الشام أحالت العناصر المتورطين بالاعتداء على النشطاء الإعلاميين بأريحا للقضاء العسكري بعد توقيفهم لاستكمال التحقيقات بالحادثة.

وسبق أن أدان نشطاء الحراك الثوري في الشمال السوري، في بيان اليوم، الاعتداء على النشطاء الإعلاميين في ريف إدلب، من قبل عناصر أمنية تنتمي لـ "هيئة تحرير الشام"، على الطريق الدولي "أم 4" شمال مدينة أريحا، مؤكدين تعرض عدد من النشطاء لضرب مبرح دون مبرر بعد مرور دورية روسية تركية.

وكانت اعتدت عناصر تابعة لـ "هيئة تحرير الشام" اليوم الأربعاء، على عدد من النشطاء الإعلاميين بينهم مراسلي شبكة "شام" "غيث السيد وعلي حاج سليمان" خلال تصويرهم مرور الدورية الروسية التركية على الطريق الدولي "أم 4" قرب مدينة أريحا، في تكرار لممارساتها التعسفية بحق النشطاء والعمل الإعلامي بشكل عام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة