نتنياهو يهدد لبنان والحريري يطالب واشنطن وفرنسا بالتدخل

01.أيلول.2019
نتنياهو
نتنياهو

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، توعد لبنان بدفع الثمن، وذلك بعد إعلان "حزب الله" اللبناني تدمير آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة أفيفيم قرب الحدود الجنوبية للبنان، متحدثاً عن وقوع قتلى وجرحى. وأصدر نتنياهو تعليمات للوزراء بعدم الإدلاء بأي تصريح للإعلام.

بدوره، تابع رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، تطورات الأوضاع في الجنوب، وأجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي، إيمانويل بون، طالباً تدخل واشنطن وباريس والمجتمع الدولي بمواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

واتصل الحريري برئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، ووضعه في أجواء الاتصالات الدولية العاجلة التي أجراها. كما اتصل بقائد الجيش، العماد جوزيف عون، واطلع منه على المعلومات والإجراءات التي يتخذها الجيش.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن "عدداً من الصواريخ المضادة للدبابات أطلقت من لبنان باتجاه قاعدة عسكرية إسرائيلية ومركبات عسكرية"، مشيراً إلى أن قواته ردت "على مصدر الصواريخ وأهداف في الجنوب اللبناني".

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أن القوات الإسرائيلية استهدفت أطراف بلدة مارون الراس، التي تقع على الجهة المقابلة من منطقة أفيفيم، وقصفت القوات الإسرائيلية قرية مارون الراس الحدودية بـ30 قذيفة، لافتة إلى أن قرى أخرى في محافظة بنت جبيل تعرضت للقصف الإسرائيلي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة