نتنياهو: نواصل التصدي لمحاولات تموضع إيران في سوريا دون تساهل

23.كانون1.2020
نتنياهو
نتنياهو

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، بمواصلة التصدي لـ "محاولات إيران التموضع في سوريا"، وتوعد بـ"العمل في أي ساحة وضد أي هدف في أنحاء العالم"، وجاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مراسم تخرج فوج من طياري سلاح الجو الإسرائيلي، وفق ما نشر على حسابه بتويتر.

وقال نتنياهو: "نواصل التصدي لمحاولات إيران وأتباعها التموضع عسكريا بسوريا.. لن نتساهل مع هذا الأمر، كما ولن نتساهل مع مساعي أعدائنا الرامية إلى تطوير صواريخ عالية الدقة بسوريا ولبنان وبأي مكان آخر".

وأضاف: "لن نسمح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية، ولا نستخف بالتهديدات الموجهة إلينا، ومع ذلك هي لا تردعنا".

وقال نتنياهو، إنه رغم جائحة كورونا التي قلصت نشاطات بعض أسلحة الجو حول العالم، فإن هذا الأمر لا ينطبق على إسرائيل.

والإثنين، حذر رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، طهران من الإقدام على أي عمل عدائي تجاه بلاده على خلفية مقتل العالم الإيراني محسن فخري زاده، واتهام تل أبيب بالوقوف وراء اغتياله.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت إيران، مقتل فخري زاده (63 عاما)، المعروف بـ"عراب الاتفاق النووي"، إثر استهداف سيارته التي كانت تقله قرب العاصمة طهران.

ولم تنف إسرائيل أو تؤكد بعد مسؤوليتها عن اغتيال العالم النووي الإيراني.

والجدير بالذكر أن مواقع عسكرية تابعة للنظام تتعرض منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، في ظل استهداف لقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها، مع تكتم النظام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة