نائب روحاني يقر بتأثير العقوبات الأميركية على اقتصاد البلاد

04.شباط.2020
إسحاق جهانغيري
إسحاق جهانغيري

أقر نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، بعدم تمكن طهران من نقل أية أموال بسبب العقوبات المالية والمصرفية، بعد إنكار النظام الإيراني بشكل متكرر تأثير العقوبات الأمريكية على اقتصاد البلاد.

ووفقاً لوكالة "إيسنا"، فقد أكد جهانغيري، الثلاثاء، أن "الولايات المتحدة لا تسمح لنا بنقل دولار واحد حتى من الأموال الإيرانية الموجودة في مختلف دول العالم".

وأضاف: "أشد العقوبات تلك التي تفرضها الأمم المتحدة حيث على جميع الدول الالتزام بها، لكن عقوبات أميرکا تكون أهم أحياناً من الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوروبي".

واعتبر جهانغيري أن العقوبات على النفط الإيراني هي الأقسى لحد الآن، قائلاً: "نواجه اليوم عقوبات أميركية لاقت أكبر وأقوى متابعة لتنفيذها في جميع أنحاء العالم، إلى حد أنهم يتابعون الناقلات التي تحمل النفط الإيراني ويتصلون بمسؤولي الدول التي تستقبلها لإيقافها".

ووصف إيصال الدواء عن طريق قناء سويسرية إلى إيران بـ"الدعاية"، لافتاً: "حجم الدواء الذي دخل إيران خلال هذا العام كان بقيمة 3 مليارات دولار وقد دفعنا تكاليفه".

وكان قال اللواء حسين دهقان مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدفاعية، إن بلاده تقف مع المقاومة، وستواجه المحاولات الأمريكية لتجويع الشعب بالصيام، واعتبر أن "الطريق إلى الخلاص والرخاء هو الإيمان بالله. لا يوجد نصر، بل هناك خصوم جادون والعديد من العقبات، ولذلك هناك دائما صراع بين الحق والباطل".

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن مواصلة حملة الضغط الأقصى على إيران حتى تغير سلوكها، مشيراً إلى فرض عقوبات على شركات صينية وشركات تعمل في هونغ كونغ لتعاملها مع النظام الإيراني.

وتوعد بومبيو الشركات والدول التي تتعامل مع طهران بمزيد من العقوبات الأميركية. وقال عبر حسابه في تويتر "سيستمر الضغط الأقصى على النظام الإيراني حتى يتغير سلوكه. لقد فرضنا اليوم عقوبات على الصين وهونغ كونغ وكيانات تعمل في قطاعي النفط والبتروكيماويات في إيران". وتابع مخاطبا الدول والشركات "إذا قمتم بتسهيل أنشطة هذا النظام، فسوف تتم معاقبتكم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة