ميليشيا "حزب الله" تنفي مقتل أي من كوادرها بعملية بغداد التي طالت "سليماني

03.كانون2.2020

أكدت معلومات عن أن اللبناني، سامر عبدالله، مسؤول جهاز العمليات الخارجية في ميليشيا حزب الله، وهو صهر عماد مغنية أحد قادة الحزب البارزين، قُتِل في الضربة الأميركية التي استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، فجر اليوم في بغداد، إلا أن ميليشيا حزب الله نفت سقوط قتلى من عناصرها في الغارة الأميركية التي قتلت سليماني.

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن الجمعة، مقتل قائد فيلق القدس التابع له قاسم سليماني في قصف أميركي، استهدف موكبه في مطار بغداد الدولي، في وقت تحدثت مصادر عن مقتل كوادر من حزب الله كانت برفقته من بيروت إلى بغداد.

ونقلت قناة المنار التابعة لميليشيا حزب الله اللبناني على تليغرام عن أمين عام الحزب حسن نصرالله نعيه قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقائد البارز في الحشد الشعبي في العراق أبومهدي المهندس.

وأكد نصر الله أنه سيواصل السير على نهج سليماني لتحقيق أهدافه. وأضاف أن "القتلة الأميركيين لن يستطيعوا تحقيق أي من أهدافهم بجريمتهم الكبيرة"، وأضاف أن "القصاص العادل من قتلة المجاهدين سيكون مسؤولية وأمانة وفعل كل المقاومين".

وكان لقي الإرهابي "قاسم سليماني"، قائد فيلق القدس الإيراني، و "أبو مهدي المهندس" القيادي بالحشد الشعبي العراقي، مصرعهما في ضربة جوية أمريكية استهدفت سيارتهما على طريق مطار بغداد فجر اليوم الجمعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة