مقتل مدرب طيران إيراني ساند النظام بسوريا بتحطم طائرة شرقي طهران

16.آب.2019

قالت وسائل إعلام إيرانية، يوم أمس الخميس، إن طائرة تدريب على متنها "مدرب طيار" كان يقاتل إلى جانب قوات النظام في سوريا، تحطمت بمحافظة سمنان (شرق طهران)، ما أدى لمقتلهم على الفور، وذلك بعد أسبوع من تحطم مقاتلة حربية إيرانية فوق مياه الخليج العربي.

وأعلن مساعد رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيرانية في سمنان لشؤون الإغاثة والإنقاذ علي أقا يحيائي، صباح الخميس، عن مقتل رجل وامرأة في تحطم طائرة تدريب خفيفة في منطقة ايوانكي بمحافظة سمنان.

وقال يحيائي إن طائرة التدريب الخفيفة التابعة للقطاع الخاص سقطت في منطقة ايوانكي التابعة لمدينة غرمسار، وذلك قبل وصولها إلى مطار "افلاك آسیا" بمسافة 200 متر وكان على متنها شخصان.

وكشفت وكالة "نادي المراسلين الشباب" التابعة للتلفزيون الإيراني، أن المدرب هو أحمد مجيد فتحي نجاد، من عناصر مغاوير باسيج لواء "فاتحين" التابع للحرس الثوري الذي كان يقاتل في سوريا إلى جانب نظام الأسد خلال السنوات الماضية.

وأضافت الوكالة أن القتيلة الأخرى هي طالبة طيران متدربة، وقضت على الفور مع الطيار عندما اندلعت النيران بالطائرة فور سقوطها.

وتأتي حادثة تحطم الطائرة بعد أسبوع من تحطم طائرة حربية إيرانية من طراز "فانتوم F4 "بعد سقوطها فوق مياه الخليج العربي، بسبب ما قالت السلطات إنه "خلل فني"، لكن الطيار ومساعده نجيا من الحادث، فوق مياه الخليج.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة