مقتل شاب مدني برصاص "تحرير الشام" خلال محاولة اعتقاله غربي حلب

11.حزيران.2020

أفادت مصادر محلية من ريف حلب الغربي اليوم الخميس، عن مقتل شاب مدني برصاص عناصر أمنية تابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، في بلدة الأبزمو خلال محاولة اعتقاله، في حادثة متكررة.

وقالت المصادر لشبكة "شام" إن الشاب "عبدو الشامي" من بلدة الأبزمو، قتل على يد عناصر أمنية تابعة لـ "هيئة تحرير الشام" بعد محاولتهم اقتحام منزله في البلدة، بهدف اعتقاله، ولدى هروبه قاموا بملاحقته وإطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر مما أدى لمقتله.

ولم يعرف شبب ملاحقة الشاب والتهمة لاعتقاله من قبل أمنية الهيئة، وأكدت المصادر أنه مدني ولاينتمي لأي فصيل عسكري، وسبق أن عمل في صفوف جيش المجاهدين بريف حلب قبل محاربة الهيئة للجيش وإنهائه سابقا.

وفي شهر أذار الفائت، كانت داهمت قوة أمنية من الهيئة، أحد المنازل في بلدة الأتارب، وقامت بإطلاق النار على ثلاث أشقاء من أبناء المدينة، تسببت بمقتل أحدهم ويدعى "محمد حاج زكار" والذي توفي في المشفى متأثراً بجراحه، بعد أن كانت تحاول اعتقاله.

وتعتمد "هيئة تحرير الشام" على الجناح الأمني كقوة مركزية، في ملاحقة المطلوبين والخلايا الأمنية، تسببت تلك الملاحقات في كثير من الأحيان في مقتل مدنيين، واعتقال المئات من الأبرياء وزجهم في السجون، وسط استمرار تلك الممارسات بحق المدنيين في المحرر، دون مبررات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة