طباعة

معركة جديدة لتحرير عدة حواجز بريف حماة الشمالي.. وتحرير بلدة البويضة وتقدم سريع للثوار

13.كانون1.2015

بدأت عصر اليوم حملة قوية من الثوار على عدة حواجز بالريف الشمالي وهي حواجز المصاصنة والبويضة الزلاقيات وشليوط وزلين وحواجز طريق صوران لحايا بدأها الثوار بالقصف العنيفة على هذه الحواجز بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة بشكل مكثف وعنيف.

تمكن فيها الثوار من تحرير بلدة البويضة بعد تدمير سيارة عسكرية ومقتل 15 عنصراً في حاجز البويضة بالإضافة لتدمير مقر لقوات الأسد ومقتل وجرح عدد إضافي في نفس الحاجز‬، والتقدم بشكل كبير وسريع على جبهة حاجز المصاصنة بعد تفجير آلية مفخخة ومسيرة عن بعد على الحاجز أدت لتدمير نقاط قوات الأسد بشكل شبه كامل حيث تمكنوا من تحرير عدة نقاط في المنطقة، كما دمروا سيارة نقل عسكرية من طراز زيل على كلا من حاجزي الزلاقيات والمصاصنة، فيما يستمر الثوار بدك باقي الحواجز بشكل عنيف جدا ومستمرون بالتقدم.


وفي عملية نوعية  قام جيش النصر باستهداف جرافة "تركس" عسكرية بصاروخ تاو أثناء تفخيخه من قبل عناصر قوات الأسد في نقطة صوامع المنصورة بسهل الغاب،  حيث لجأت لتفخيخه واعطاء مجال للثوار للوصول إليه ثم تفجيره عن بعد، فما كان من وحدة الرصد التابعة لجيش النصر أن أبلغت عناصر الجيش بنية قوات الأسد ليقوم رماة التاو برصد الجرافة (التركس) أثناء تجمهر عناصر النظام حوله واستهدافه بصواريخ تاو أصاب الهدف بدقة وأحدث انفجاراً كبيراً أدى لمقتل وجرح العشرات من عناصر قوات الأسد تحولت أجسادهم لأشلاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير