مصرع ضابط من "القرداحة" إثر حادث سير غامض

02.آذار.2021

لقي ضابط في جيش النظام مصرعه إثر ما ذكرت صفحات موالية بأنه "حادث سير"، وذلك بعد أشهر على حدث مماثل طال "مصعب الأسد"، وهو ضابط وأحد أقارب رأس النظام في "القرداحة"، التي ينحدر منها الضابط المعلن وفاته اليوم.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن ضابطاً برتبة عقيد ركن يدعى "توفيق رسلان رسلان" لقي مصرعه إثر حادث على طريق "حمص - طرطوس"، وينحدر من قرية "القطلبة"، التابعة لمدينة "القرداحة" مسقط رأس النظام.

وذكرت المصادر بأنّ الحادث وقع صباح اليوم قرب مفرق "خربة التين" بريف حمص الغربي، ما أدى لمصرع العقيد الركن وإصابة ابنه وعسكري كان برفقتهم ضمن سيارة من نوع "فان".

ورصدت شبكة "شام" الإخبارية نعوة للضابط الملقب بـ"أبو علي"، ويبلغ من العمر 48 عاماً، أظهرت موعد نقله من مشفى حمص العسكري إلى "القرداحة"، ظهر اليوم الثلاثاء.

وقبل 10 أشهر نعت صفحات موالية للنظام ضابطاً في جيش النظام برتبة ملازم أول يُدعى "مصعب وجيه الأسد"، في الثالث من آيار 2020 الماضي.

في حين تبين أن "مصعب"، هو أحد أبناء عمومة رأس النظام المجرم "بشار الأسد"، فيما لقي مصرعه في حادث سير غامض لم تكشف تفاصيله في مدينة اللاذقية غرب البلاد، الأمر الذي تكرر اليوم الثلاثاء.

هذا وسبق أن تسببت حوادث السير بمصرع عدد كبير من ضباط وقادة بارزين لدى النظام، وسط مؤشرات على أن مثل هذه الحوادث قد تكون من تدبير مخابرات الأسد في سياق عمليات التصفية والاغتيالات بين صفوفها، لتضاف إلى الروايات المعلنة من قبل النظام وأكثرها استخداماً "الانتحار والجلطات الدماغية والنوبات القلبية"، وغيرها للتغطية على العمليات التصفية الغامضة بمناطق سيطرة النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة