مصادر أمنية تركية: تفجير الباب الدموي جرى التخطيط له في مدينة منبج

17.تشرين2.2019

قالت مصادر أمنية تركية إن التفجير الدموي التي نفذه تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" في مدينة "الباب" السورية، السبت، جرى التخطيط له في مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة التنظيم شمالي سوريا.

وأضافت المصادر، لوكالة "الأناضول"، أن قوات الأمن التركية أطلقت عملية من أجل التعرف على الإرهابيين الذين نفذوا التفجير الدموي في "الباب" والقبض عليهم، لافتة إلى أن العملية تجري بالتنسيق بين جهاز الشرطة السرية المحلية وقوات الدرك؛ بهدف إرساء الأمن في منطقتي "درع الفرات" و"وغصن الزيتون" شمالي سوريا.

ولفتت المصادر إلى أن مسؤول تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" في منبج إسكندر.ك والعضو في التنظيم أبو زياد.ك زودا منفذي العملية بالشاحنة التي جرى استخدامها في التفجير الدامي الذي وقع في محطة الحافلات بمركز مدينة الباب.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عبر بيان، على أحد منفذي تفجير "الباب"، الذي أودى بحياة 18 مدنيا، عبر عملية ناجحة لجهاز الاستخبارات، دون مزيد من التفاصيل.

وتشهد مدينة الباب بريف حلب الشمالي اليوم الأحد، إضراباً عاماً في عموم المدينة، حداداً على أرواح الشهداء الذين قضوا بالتفجير الإرهابي الذي استهدف منطقة كراج المدينة يوم أمس وراح ضحيته أكثر من 12 شهيداً وعشرات الجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة