مسؤول بـ "الإدارة الذاتية": المعابر مفتوحة مع النظام وانهيار الليرة أثر سلباً على التعامل

28.شباط.2021

أكد مسؤول في "الإدارة الذاتية"، أن المعابر مع مناطق سيطرة النظام السوري مفتوحة، ولفت إلى أن التعاملات التجارية بين مناطق شمال وشرق سوريا والنظام مستمرة، مؤكداً أنه لا يمكن عزل مناطق سيطرتهم عن الآثار السلبية الناجمة عن انهيار سعر صرف الليرة السورية.

ولفت نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية بدران جيا كرد، إلى أن أي انهيار في سعر صرف الليرة ينعكس بشكل مباشر على مناطق سيطرة الإدارة الذاتية خاصة وأن التداول في مناطق شمال وشرق سوريا يتم بالليرة السورية.

واعتبر المسؤول أن "الإجراءات التي تتخذها الإدارة الذاتية غير كافية لكونها لا تملك نظاماً مالياً ونقدياً مستقلاً عن سوريا ككل"، وشدد على أن "الإدارة الذاتية تواجه تحدياً اقتصادياً، وخاصة بعد غلق معبر تل كوجر (اليعربية)، ما أدى لصعوبة توفر المواد والأدوية وفقدان البعض منها".

وأوضح المسؤول أن "كل هذه الإشكاليات يستغلها الإرهاب في تحريض المواطنين بالدرجة الأولى، واتهم النظام السوري ومن أسماها بعض الجهات الموالية لتركيا يستغلون ذلك لخلق الفوضى في المنطقة".

ودعا المسؤول المجتمع الدولي لتقديم الدعم الاقتصادي للإدارة الذاتية على غرار ما يتم عسكرياً مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مؤكداً على ضرورة ذلك من أجل استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة، ولفت إلى الإدارة الذاتية تموّل نفقات الخدمات العامة والحماية لمناطقهم التي يعيش فيها أكثر من خمسة ملايين نسمة، زاعماً أن ما يتم انتاجه من الثروة النفطية في المنطقة يوظف لهذه الأغراض.

وفي ختام حديثه كشفت المسؤول عن تلقي الإدارة الذاتية وعوداً شفهية من قبل التحالف الدولي من أجل استثناء مناطق شمال وشرق سوريا من العقوبات الأمريكية، مؤكداً أن المنطقة تتأثر بشكل كبير ومباشر من العقوبات، كما أنه لا توجد مخارج وآليات عملية لإنقاذ مناطقنا من تأثير العقوبات.\

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة