مدينة “منكوبة بالكامل” .. مجلس محافظة حلب يدعو الفصائل للتوحد و تشكيل مجلس لقيادة الشؤون العسكرية

25.أيلول.2016

طالب مجلس محافظة حلب الحرة الفصائل العسكرية بالتوحد و تشكيل مجلس قيادة واحد معني بالشأن العسكري ، لتخفيف من وطئة الموت والتدمير التي يقودها العدوين الروسي - الأسدي ، باتت على اثرها مدينة حلب “منكوبة” حسب اعلان المجلس الدول العربية والمجتمع الدولي لفرض حظر على الطيران في المنطقة، وفك الحصار عن الأحياء الشرقية في المدينة.

وقال مجلس محافظة حلب الحرة، في بيان صادر عنه اليوم، إن مدينة حلب منكوبة بالكامل، وتغيب عنها كل مظاهر الحياة اليومية بسبب مئات الغارات وآلاف القذائف الصاروخية التي تستهدف البنى التحتية ومراكز الدفاع المدني والمساجد والأسواق.

وطالب المجلس العالم العربي والإسلامي والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي بـ "إيقاف المحرقة وفرض حظر جوي في المنطقة وفك الحصار عن المدينة"، داعياً لإحالة ملف حلب إلى المحكمة الجنائية الدولية.

كذلك طالب المجلس الفصائل العسكرية بالتوحد وتشكيل مجلس قيادة واحد يختص بالشأن العسكري.

هذا و أعلن اليوم وفد الهيئة العليا للمفاوضات قطع زيارته إلى نيويورك و العودة لمتابعة العدوان على حلب و اللقاء مع الفعاليات السياسية و الثورية ، في الوقت الذي تتعرض فيه حلب لأصب حملة شهدتها منذ انطلاق الثورة عام ٢٠١١،و سجل استشهاد ٢٠٠ مدني خلال ٤٨ ساعة ، فيما ارتقى اليوم العشرات في حالة لا يمكن وصفها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة