طباعة
روسيا ستعمل ما في وسعها لوقت الطيران!!

محللون : سعي روسي واضح لإرضاء وفد المعارضة في الاستانة!!!

05.أيار.2017

انسحبت المعارضة السورية خلال اجتماع الاستانة، يوم أمس الخميس، بعد ان رفضت بند احلال قوات مراقبة من البلدان الضامنة، واحتجت على أي دور إيراني يشرف على وقف النار في وقت تقوم قوات إيرانية بدور في قصف مناطق سيطرة المعارضة، وسط سعي روسي واضح لاسترضاء المعارضة، بحسب تحليل صحيفة لندنية.

اذ ان المبعوث الروسي، أكد إن روسيا ستعمل ما بوسعها لتجنب الطيران في المناطق الآمنة، مشيراً الى أن انسحاب القوات الخاضعة لإيران من سورية "ممكن بعد تثبيت هدنة مستقرة"، كنوع من انواع التهدئة مع المعارضة لسورية ، بحسب ما رأت صحيفة الحياة اللندنية

وسلطت الصحيفة الضوء على بيان المعارضة عقب اجتماع الاستانة، اذ اعتبر المتحدث باسم وفد المعارضة، أن هناك فجوة كبيرة بين وعود روسيا وأفعالها، وأشار الى أن وفد المعارضة توجه إلى اجتماع الاستانة، من أجل مناقشة تثبيت وقف النار، وبناءً على تعهّدات بوقف التصعيد العسكري على المناطق المحرّرة، إلا أنه فوجئ بتصعيد نظام الأسد قصف المناطق بالطيران الحربي، ووقوع عددٍ كبير من الضحايا، بحسب البيان الصادر عنه

وأشار وفد المعارضة في الاستانة بالبيان الصادر عنه، أنه "يرفض أي مبادرة أو اتفاق عسكري أو سياسي، ما لم يكن معتمداً بشكل مُلزِم على قرار مجلس الأمن 18/ 2/ 2013، وجميع القرارات الدولية ذات الصلة، وفي شكل خاص القرار 2254/ 2015 وبنوده 10 و12 و13 و14، والمتضمنة شروط مبادئ وإجراءات تفاوضية بموجب القانون الدولي الإنساني".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير