طباعة
عجلة الاغتيلات تدور

مجهولون يغتالون قيادي في فرقة "الحمزة" بريف درعا

24.نيسان.2017
صورة لسيارة القيادي
صورة لسيارة القيادي

استأنفت عجلة الاغتيالات دورانها في محافظة درعا، حيث سجلت خلال الأيام عدة حالات اغتيالات في مناطق متفرقة.

فقد اغتال مجهولون يقودون سيارة "هايلوكس" بيضاء اللون القيادي في فرقة الحمزة "حسن لافي الوادي" صباح اليوم، حيث قاموا بإطلاق النار عليه على الطريق الواصل بين مدينتي نوى وجاسم بريف درعا الغربي.

وذكر ناشطون عن شهود عيان أن المسلحين كانوا يتجهون من مدينة جاسم باتجاه مدينة نوى، إذ كانوا يسيرون خلف سيارة القيادي "الوادي" قبل أن يطلقوا النار رشاً على السيارة التي كان يستقلها برفقة ثلاثة عناصر الذين استشهد أحدهم.

وقال ناشطون في "مؤسسة شاهد الإعلامية" بمدينة جاسم بأن السيارة اتجهت إلى مدينة نوى دون التوقف على حواجز الثوار، ودخلت المدينة ولاذت بالفرار دون أي مشاهدة لها.

ويعتبر القيادي حسن الوادي أحد أبرز قياديي فرقة الحمزة وقائد غرفة عمليات دحر البغاة التي شكلها الثوار مؤخرا لقتال جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة في حوض اليرموك، وتعرض "الوادي" لعدة محاولات اغتيال سابقاً ونجى منها.

وفي الثالث عشر من الشهر الجاري انفجرت عبوة ناسفة بسيارة القائد العسكري لفرقة صلاح الدين (فوزي الحريري أبو مجدي) دون وقوع أي إصابات، وفي الرابع عشر من الشهر ذاته اغتال مجهولون يقودون سيارة "أفانتي بيضاء" الشاب "يوسف حسين حسين" بعد إطلاق النار عليه في بلدة الغارية الغربية.

وقبل خمسة أيام اغتال مجهولون يقودون سيارة الشاب "محمد غازي سويدان" على طريق بلدة صيدا بالريف الشرقي بعد إطلاق النار عليه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير