مجهولون يستهدفون دورية للقوات الروسية بريف درعا الشرقي

13.تموز.2019

استهدف مجهولون دورية للقوات الروسية على الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وبلدة السهوة بريف درعا الشرقي بعبوة ناسفة اليوم السبت، دون تحقيق أي إصابات بشرية.

وقال اللواء أليكسي باكين، رئيس المركز المصالحة الروسي، إن "مسلحين" في محافظة درعا السورية، فجروا قنبلة في طريق دورية للشرطة العسكرية الروسية.

ولفت باكين إلى أنه "تم تفجير عبوة ناسفة بدائية الصنع، في 13 يوليو، في طريق دورية للشرطة العسكرية الروسية في محافظة درعا، على الطريق الواصل بين بصرى الشام وبلدة السهوة".

ووفقا له، لم يصب أي من العسكريين الروس، كما أن المعدات العسكرية من الآليات لم تصب بأي أعطال، وقد تم تنفيذ الهجوم من قبل "مسلحين من جماعات إرهابية تنشط في جنوب سوريا من أجل زيادة حدة الوضع في المنطقة".

ونوه رئيس مركز المصالحة أيضا إلى إن قيادة القوات المسلحة الروسية في سوريا اتخذت تدابير إضافية لضمان أمن الجيش الروسي.

كما قام مجهولون باستهداف سيارة تقل ضابط برتبة "عقيد" تابع لقوات الأسد شرقي مدينة بصر الحرير بريف درعا الشرقي، دون ورود تفاصيل إضافية فيما إذا كان قد قتل أو أصيب، وعقب التفجير شهدت المنطقة استنفارا أمنيا مكثفا.

وفي سياق متصل، أكد "سرايا الجنوب" عبر بيان أصدره، عدم مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف المصفحة الروسية، مشددا على أن الميليشيات الإيرانية هي من تقف خلفه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة