مجموعة العمل: 756 فلسطينياً قضوا بسبب قتالهم إلى جانب قوات الأسد

23.آب.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن 756 فلسطينياً قضوا بسبب قتالهم إلى جانب قوات الأسد منذ بدء الثورة السورية.

ونوهت المجموعة إلى أن 265 لاجئاً قضوا أثناء قتالهم في صفوف جيش التحرير الفلسطيني والذي يجبر كل من أتم (18 عاماً) من اللاجئين الفلسطينيين على الالتحاق به لأداء الخدمة الإلزامية.

كما قُتل 100 عنصر من أعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة، وقُتل 89 عنصرا أثناء قتالهم إلى جانب ما يعرف بلواء القدس وهي مجموعات مسلحة تم تأسيسها في الشمال السوري، وتتبع لقوات الأسد، وتقاتل إلى جانبها في أكثر من مكان.

وقُتل أيضا 35 عنصرا بسبب مشاركتهم إلى جانب فتح الانتفاضة، و21 عنصراً مما يعرف بقوات الجليل، و24 لاجئاً من فلسطين حرة، في حين قُتل 187 عنصرا بسبب مشاركتهم القتال إلى جانب مجموعات ولجان شعبية محسوبة على أفرع الأمن الأسدية.

ويذكر أن عدد الضحايا قد يكون أكبر من ذلك بكثير، إلا أن تلك الأعداد هي ما تم توثيق بياناتها من قبل فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة