مجلس عشائر تدمر والبادية: لم ولن نفوض أحد ليمثلنا في اجتماعات الارتزاق

20.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلن مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في بيان اليوم، عن رفضه الشديد للاجتماعات المشبوهة التي يقيمها "أحمد الجربا" بأحد الدول العربية مع بعض من أسموهم "المرتزقة" ممن يدعون أنهم يمثلون العشائر السورية.

وأكد المجلس أنهم يمثلون أنفسهم فقط وأن عشائر البادية السورية هي من صف ثورة الكرامة والحرية وضد المشاريع الانفصالية والحشود الشعبية، وأن عشائر البادية السورية لم ولن تفوض أحد ليمثلها في اجتماعات الارتزاق التي يقيمها ويدعو لها "أحمد الجربا".

وحذر البيان "هؤلاء المرتزقة والعملاء من الحديث باسمها وتؤكد أنها ماضية في ثورة الحرية والكرامة حتى إسقاط نظام الإجرام والتهجير والميليشيات ومحاكمته أمام المحاكم الدولية".

وكان أعلن مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في بيان سابق، رفضه أي تسويات مع نظام الأسد، مؤكداً أن التسوية الوحيدة لهاذا النظام وأذنابه وميليشياته هي أمام المحاكم الدولية، وذلك رداً على الشائعات التي روجها نظام الأسد حول بدء تسوية لأبناء البادية السورية.

وحذر المجلس من عمليات الخداع التي يمارسها نظام الأسد من خلال عملاء يقوم بتجنيدهم لتمكين المصالحات، مؤكداً أن المدعو أحمد الجربا وأتباعه يمثلون أنفسهم وإن عشائر البادية السورية الوطنية العريقة هي براء من هؤلاء المرتزقة.

وطالب المجلس المجتمع الدولي باحترام المواثيق والمعاهدات الدولية وحماية النازحين والمهجرين كما طالب منظمات الأمم المتحدة بالالتزام بواجباتها تجاه النازحين والمهجرين والحياد والابتعاد عن التعامل مع مليشيات الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة