مجزرة بقصف جوي روسي استهدف مخيماً للنازحين في جوباس بإدلب

24.كانون1.2019

استشهد ثمانية مدنيين وجرح آخرون اليوم الثلاثاء، بقصف جوي روسي استهدف مخيم للنازحين في قرية جوباس بريف إدلب، في ظل استمرار القصف الجوي على منطقة سراقب وريفها ومعرة النعمان بشكل عنيف.

وقال نشطاء من إدلب إن الطيران الحربي الروسي استهدف صباحاً مخيم حديث للنازحين قرب المدرسة الإعدادية في قرية جوباس جنوب مدينة سراقب، تسبب القصف باستشهاد ثمانية مدنيين وجرح آخرين.

وتتعرض منطقة سراقب وريفها لقصف جوي عنيف ومركز بالتوازي مع قصف معرة النعمان وريفها، في سياق حملة الإبادة الشاملة التي تنتهجها روسيا ضد المدنيين في المنطقة، وسط معارك عنيفة شرقي معرة النعمان.

وتتبع روسيا والنظام سياسة التدمير الشامل والأرض المحروقة للتقدم على حساب الثوار بريف إدلب الشرقي مع امتلاكها الأجواء عبر الطيران، وسط مقاومة كبيرة تبديها عناصر الفصائل المرابطة في المنطقة، وتوقع خسائر كبيرة بالقوات المهاجمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة