ماتيس: تحذيرات وصلت للأسد بشأن أي استخدام للكيماوي في إدلب

12.أيلول.2018
وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس
وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس

قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الثلاثاء إن تحذيرات وصلت لبشار الأسد من استخدام أية أسلحة كيمياوية في الهجوم المتوقع على محافظة إدلب، حيث تعارض واشنطن ودول غربية استخدام النظام لأي أسلحة كيماوية في الهجوم على إدلب، فيما يبدو أن استخدام الصواريخ والطائرات متاحاً.

وصرح ماتيس لصحافيي وزارة الدفاع بالقول: "في إدلب نحن نراقب عن كثب ما الذي سيفعله نظام الأسد هناك بمساعدة الإيرانيين والروس".

وأشار ماتيس في تصريحاته إلى أن الأسد مني بخسائر جسيمة في قواته الجوية، خلال الضربة الجوية التي استهدفت مطار الشعيرات من قبل واشنطن إبان استخدامه الكيماوي في نيسان 2017، وأضاف: "في المرة الأولى خسر 17% من مقاتلاته الجوية ذات الرؤوس المدببة"، في إشارة إلى الرؤوس المخروطية غير المعتادة للمقاتلات الروسية الصنع.

وعقد مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء، جلسة مشاورات طارئة بطلب روسي لمناقشة الوضع في إدلب، وتداول أعضاء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الكلمات بعد تهديدات المندوب الروسي بشن عملية عسكرية باسم "محاربة الإرهاب" في إدلب، حيث هددت فرنسا بأنها ستتحرك بقوة في حال استخدم النظام السلاح الكيماوي، واعتبرت مندوبة واشنطن أن روسيا وإيران تسعيان للتصعيد في إدلب وترفضان التهدئة التي تطالب بها تركيا لتجنيب المنطقة كارثة إنسانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة