للمرة الثانية .. الثوار يعيدون تحرير “معان” بعد أقل من ٢٤ ساعة على احتلالها من الأسد وحلفاءه

10.تشرين1.2016

أعلن الثوار عن تمكنهم من استعادة السيطرة على قرية معان الموالية للأسد والواقعة في ريف حماة الشمالي الشرقي، وذلك بعد أقل من ٢٤ ساعة من سيطرة نظام الأسد وحلفاءه عليها، على إثر هجوم شنه الأخير يوم أمس، مستغلاً الاقتتال الحاصل بين جند الأقصى وحركة أحرار الشام.

وقال الثوار من عدة تشكيلات فاعلة في معركة حماة أنهم استعادوا السيطرة على قرية معان الاستراتيجية، نتيجة هجوم معاكس قاموا بشنه اليوم، والتي خسروها يوم أمس نتيجة تقهقر قوات الثوار بسبب الخلاف الحاصل بين جند الأقصى و حركة أحرار الشام، و الذي تسبب بخاسرة العديد من المناطق في ريف حماه الشمالي والشرقي والتي تم تحريرها مؤخراً.

وبعد تحريرها قصفت قوات الأسد أحياء القرية بقذائف المدفعية الثقيلة.

ولا تزال قوات الأسد تحاول التقدم في ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي، حيث تدور معارك عنيفة على جبهات قريتي معردس والكبارية، وتمكن الثوار خلالها من صد الهجمات على قرية معردس، ودمروا سيارة مزودة برشاش "23" جنوب غرب مطاحن معردس.

وكان الطيران الحربي شن اليوم غارات جوية على مدينتي مورك واللطامنة وقريتي الزكاة وكوكب، دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد سيطرت على قرى القبارية والشعثة والنقرة والخيمة والطليسية والقاهرة وتلة الأسود ورأس العين مستغلة حالة الاقتتال الحاصلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة