طباعة

لدعم "قسد والإدارة الذاتية" ... "مسد" يعقد مؤتمراً بحضور منصتي "القاهرة وموسكو"

26.تشرين2.2020

 أصدر مجلس سوريا الديمقراطية "مسد"، بياناً ختاماً لما قال إنه "المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات"، وذلك بحضور ما يعرف بمنصة موسكو وكذلك منصة القاهرة، عقب عدة ندوة ولقاءات شدد خلالها على دعم مناطق شمال شرقي سوريا.

وتضمن البيان قرارات صادرة عن المجلس قال إنها جاءت بعد تجسيدا للديمقراطية المباشرة في مختلف مدن وبلدات شمال وشرق سوريا، بهدف ضمان المواطنة المتساوية وحقوق كل المكونات في سوريا موحدة، وتعزيز التشاركية في مؤسسات "الإدارة الذاتية".

وبحسب بيان "مسد"، فإن حوالي 300 عضو من كافة المكونات المجتمعية في شمال وشرق سوريا وممثلين عن القوى والأحزاب السياسية وشخصيات مستقلة وشيوخ ووجهاء العشائر وممثلين عن الإدارة الذاتية و"قسد"، شاركوا في المؤتمر.

فيما جاء في نص البيان بأن العديد من الآراء والمقترحات بما يخص الحوار "السوري - السوري" وسبل المشاركة في العملية السياسية وإنهاء الاستبداد والإرهاب والاحتلالات، وتطوير وتمكين "الإدارة الذاتية" وضمان الحريات والحقوق وتطبيق القانون، قد طرحت ضمن المؤتمر الأخير. يُضاف إلى ذلك مقترحات تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة والعودة الآمنة والطوعية للمهجرين النازحين إلى ديارهم وإنهاء كافة اشكال التغيير الديمغرافي وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والكشف عن مصير المختطفين والمغيبين قسرياً، بحسب البيان الختامي الصادر عن "مسد".

وفيما يتعلق بالقرارات التي نتجت عن المؤتمر ذكر البيان أنه جرى التأكيد على وحدة الأراضي السورية واحترام سيادتها، وحل الازمة السورية وفق بيان جنيف وقرار مجلس الأمن رقم 2254 وجميع القرارات الأممية ذات الصلة، ومتابعة الحوار مع كافة الأطراف السورية المؤمنة بالحل السياسي الوطني.

فيما يضاف التأكيد على ضرورة إشراك "مسد" في كامل العملية السياسية وتحقيق أهداف الشعب السوري في الدولة الديمقراطية التعددية اللامركزية، والتحضير لانتخابات محلية في مناطق "قسد" خلال مدة لا تتجاوز العام، بحسب نص البيان.

وتضمنت عدة قرارات داخلية تشمل مناطق سيطرة "قسد"، وأكدت على دعم في حربها ضد الإرهاب والتطرف بدعم من التحالف الدولي بما يحفظ الأمن والاستقرار، إلزام الأجهزة الأمنية بالقانون والأمر القضائي، وتطوير عملها وأدائها بما يتناسب مع مبادئ حقوق الإنسان، حسب وفق البيان.

واختتم المجلس البيان الختامي في مطالبة المجتمع الدولي لإعادة الإعمار في المناطق المحررة من قبل "قسد" من أجل عودة المهجرين والنازحين إلى ديارهم، كما جرى تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ قرارات المؤتمر الذي عقد في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير