لتبرير بغييها ..... تحرير الشام: مشكلتنا مع الزنكي من فصائل "الوطنية للتحرير" وقد ماطل بتنفيذ اتفاق تلعاد

01.كانون2.2019

اتهمت هيئة تحرير الشام في بيان لها بعد بدء البغي على ريف حلب الغربي اليوم، حركة نور الدين زنكي بالمماطلة في التجاوب مع اللجنة الشرعية المشكلة لحل قضية تلعاد، كما حملت الزنكي المسؤولية عن عمليات تعدي وقتل لعناصر وقيادات من الهيئة.

وبررت الهيئة هجومها على ريف حلب الغربي في أن الزنكي لم يسلم المطلوبين للمحكمة لشرعية المشكلة، وأنه قدم رواية غير الرواية التي قدمتها الهيئة عن تورط عناصر من الزنكي في قتل عناصرها في تلعاد، ليكون ذلك سبباً للهجوم على ريف حلب الغربي واستباحة المناطق المدنية هناك.

وقالت الهيئة "إن أبسط مبادئ القضاء الشرعي تقتضي توقيف المتهمين لاستظهار الحقيقة وهو ما كان يرفضه "الزنكي" من قبل، ولما وافق عليه لم يلتزم به، ولم يساو تعهده الحبر الذي كتب به، ليعيد تمييع القضية من جديد كما حصل في سائر القضايا السابقة".

واعتبر "أن تعاطي حركة "الزنكي" مع تلك الجريمة منذ بدايتها؛ بإنكار وقوعها من الأساس واتهام الهيئة بتلفيقها، ثم التملص منها برواية خرقاء، ثم التستر على القتلة المجرمين وعدم تقديمهم للقضاء.. كل ذلك لهو دليل واضح على تعاون "الزنكي" مع المجرمين واشتراكه معهم".

واعتبرت الهيئة أن مشكلتها فقط مع حركة "الزنكي" ولا علاقة لأي مكون آخر من مكونات "الجبهة الوطنية للتحرير" بالأمر، ودعت أبناء الفصائل عامة للوقوف مع الحق وحجز الظالم عن ظلمه" وفق البيان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة