لافروف يخشى على الآثار في سوريا و يطالب بتقييم الأضرار للمساهمة في إصلاحها !؟

06.تشرين2.2015

قفز وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فوق أنهر الدم المتولدة عن الدعم الروسي الخفي طوال السنوات الخمسة الماضية و الفعلي و العلني خلال الخمسة أسابيع الماضية ، ليعلن اليوم أنه طلب من اليونسكو ارسال بعثات خبراء إلى تدمر وغيرها من المناطق الأثرية في سوريا وكذلك في العراق وأفغانستان لتقييم حجم الأضرار التي ألحقها بها "المسلحون الهمجيون" هناك.

وقال لافروف عقب لقائه في باريس، اليوم الجمعة، إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة اليونيسكو ، أن "التراث الثقافي الذي دمره ويدمره هؤلاء هو ثراء مشترك بالنسبة لنا جميعا".

وأضاف أنه على ثقة تامة بأن "اليونسكو ستعمل وفق تفويضها عندما ستسمح بذلك الأوضاع الأمنية بعد طرد البرابرة من تلك المناطق، وسترسل بعثات خبراء إلى هناك لكي نفهم كيف يمكننا أن نسهم في ترميم هذا التراث الثقافي الذي لا يقدر بثمن".

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة