لافروف: نتفهم مخاوف أنقرة "مع مراعاة مصالح دمشق"

10.تشرين1.2019

متعلقات

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تعليقا على العملية التركية "نبع السلام" شرق الفرات، إن بلاده تتفهم قلق أنقرة لكن يجب تسوية الأمر "مع مراعاة مصالح دمشق".

أوضح لافروف إن روسيا تشجع الحوار بين دمشق والحكومة التركية، مؤكدا في نفس الوقت على "وجوب تأسيس حوار بين دمشق والأكراد".

واعتبر لافروف أن العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في شمال شرق سوريا، هي نتيجة للخطوات الأمريكية في تلك المناطق، مؤكداً "نتفهم القلق الشرعي لتركيا حيال أمن حدودها ونؤكد على حل هذه المخاوف في إطار اتفاقية أضنة".

وسبق أن كشف مسؤول كردي عن طلب من رئيس إقليم كردستان العراق السابق، مسعود بارزاني، من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال لقائهما بأربيل باستخدام نفوذ موسكو لمنع تعرض أكراد سوريا للأذى.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة