لاجبارهم على القبول بشروطه .. النظام يكسر الهدنة ويعاود استهداف “التل” و يخيّر سكانها بين التهجير و التسوية

24.تشرين2.2016

عاودت مدفعية و مروحيات الأسد استهداف مدينة التل ، في ريف دمشق، الآهلة بأكثر من مليون مدني، بعد ساعات قليلة على هدنة اتفق عليها لمدة ٤٨ ساعة، لاتاحة الفرصة أمام المفاوضات، ومناقشة الشروط التي وضعها النظام .

وقال ناشطون ميدانيون ، أن المروحيات التابعة للأسد ألقت براميل متفجرة بالتزامن مع قصف مدفعي و بالرشاشات الثقيلة، استهدفت المزارع والأحياء السكنية في المدينة في كل من المجر والرويس وشعبة الأرض بالمدفعيات الثقيلة .

التصعيد الذي حاء بعد قرابة ٥ ساعات على بداية هدنة تمتد لـ٤٨ ساعة، لتدراس الشروط التي طرحها النظام و التي وعت لجنة المفاوضات تدارسها مع الثوار في المدينة، التي يقطنها أكثر من مليون مدني غالبيتهم العظمى من النازحين و الفارين من المناطق التي تتعرض للتدمير بآلة القتل التابعة للأسد و حلفاءه.

وخيّر النظام أهالي مدينة التل و سكانها بين خيار داريا و هو الاخلاء التام ، أو خيار قدسيا الذي تم من خلاله اخراج رافضي المصالحة و تسوية أوضاع البقية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة