طباعة

كتائب الثوار تقترب من مورك أكثر فأكثر .. تحرير النقطة السابعة ونقطتين متقدمتين

04.تشرين2.2015

أعلن فصيل جند الأقصى عن تمكنه من السيطرة على نقاط جديدة في ريف حماة الشمالي، حيث دارت معارك عنيفة مع قوات الأسد في محيط مدينة مورك المحتلة، تمكن على إثرها من السيطرة على نقاط متقدمة بالإضافة للنقطة السابعة على أطراف المدينة ونقطة متقدمة لحاجز العبود.

وكانت فصائل من جيش النصر وجيش الفتح وفصائل أخرى بدأت أمس جولة جديدة من معارك ريف حماة الشمالي، وسيطروا خلالها على قاعدة تل عثمان الاستراتيجية بالإضافة لحاجز وقرية الشنابرة وكازية حميدي وحققت تقدم طفيف على جبهة مورك، وقتل جراء ذلك العشرات من عناصر الأسد.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد سيطرت على مدينة مورك الاستراتيجية قبل عام ونيّف، وتحديدا في الثالث والعشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، إثر هجوم عنيف جدا في ظل تغطية رهيبة من الطائرات الحربية تزامنا مع تمهيد مدفعي وصاروخي عنيفين، حيث اتبع نظام الأسد في ذلك الوقت "سياسة الأرض المحروقة"، علما أن الأخير استهدف نقاط الثوار آنذاك بالغازات السامة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير