كابوس جديد يحيط بالعاصمة دمشق

07.كانون1.2014

يعاني أهالي العاصمة دمشق من مخاوف حملات المداهمة و الإعتقالات على يد قوات الأسد إلى كابوس ظاهرة الخطف التي بدأت تطفو من جديد على أحداث دمشق في الأسابيع الماضية , وتفيد المعلومات عن الفاعل في اغلب هذه العمليات هي سيارات أمنية لاتحمل لوحة رقمية .

حيث سجل حالة لخطف عدة فتيات في حي البرامكة بدمشق , ومع اختلاف الروايات و الغموض ، تبين أن ثلاث فتيات من طالبات إحدى مدارس حي البرامكة خطفوا أثناء توجههم للمدرسة صباح يوم الأحد -الرابع عشر من شهر تشرين الثاني- بالقرب من ملعب تشرين , حيث سجل حالتي خطف قبيل هذه الحادثة بعدة أيام ، ولا يزال مصير المختطفات مجهولاً .

ومع تكرار هذه الحوادث في كل من ( حي الميدان الدمشقي – حي المزة - أحياء نهرعيشة - التضامن ) أصبح لدى أهالي العاصمة اليقين بأن الفاعل يتبع لقوات الأسد بالدرجة الأولى في مدينة ممتلئة بمئات الحواجز الأمنية .

كما أصدرت تنسيقيات و تجمعات دمشق الثورية بياناً في الأسابيع الماضية تنبه فيه الأهالي و تحذرهم من خروج الفتيات في سيارات الأجرة الخاصة بعد مغيب الشمس .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة