قوات روسية طوقت مقبرة مخيم اليرموك في آذار لانتشال رفات الجندي الإسرائيلي

04.نيسان.2019

قالت مصادر إعلامية اليوم، إن القوات الروسية فرضت طوقاً على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق بتاريخ 19 آذار، وطلبت من كافة القوى المسلحة داخله من عناصر تابعة للنظام السوري أو مجموعات موالية له بالخروج منه.

وأضافت المصادر أن القوات الروسية انتشرت فيه وتوجهت الى مقبرة الشهداء في المخيم وطوقتها بالكامل، وكانت تحمل معدات متطورة جداً وآليات، ومكثت القوة الروسية 5 أيام وخرجت بتاريخ 24 آذار مارس وهم يحملون أكياساً بأيديهم، ويعتقد أن الخبراء الروس وجدوا خلال هذه المدة رفات جندي الاحتلال "الإسرائيلي" "زكريا بومل" من قتلى معركة السلطان يعقوب في سهل البقاع بلبنان عام 1982.

وكان أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس، أن روسيا سلمت "إسرائيل"، رفات الجندي الإسرائيلي، زكريا باومل، التي عثرت عليها القوات الخاصة الروسية أثناء عملية نوعية في سوريا، وفق قوله.

وقال بوتين أثناء لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في موسكو، اليوم الخميس: "إنه كان في عداد المفقودين. وحدد عسكريونا بالتعاون مع العسكريين السوريين مكان دفنه. ويسرنا أنه سيكون بإمكان إسرائيل تكريمه عسكريا، وسيكون بإمكان أقربائه أن يحملوا الزهور إلى قبره".

وأعلنت السلطات الإسرائيلية، أمس الأربعاء، استعادة رفات الجندي الإسرائيلي، زكريا باومل، من قتلى معركة السلطان يعقوب في سهل البقاع بلبنان عام 1982.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة