قوات الأسد تعتقل 14 شاباً من أبناء في الغوطة الشرقية

01.أيار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفَّذت دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد، خلال اليومين الماضيين، حملة دهم استهدفت فيها عدداً من المنازل في بلدة كفر بطنا بالغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها 14 شاباً من أبناء البلدة.

وقال ناشطون في موقع "صوت العاصمة" إن الأمن العسكري اعتقل أربعة شبان من أبناء البلدة، خلال مداهمات أجراها في محيط سوق الألبسة وسط كفر بطنا، صباح الثلاثاء 28 نيسان، دون ورود أي معلومات عن مصيرهم.

وأضاف المصدر أن الدوريات داهمت صباح الاثنين، أحياء مختلفة من البلدة، ولا سيما المنازل الواقعة في محيط مسجد “الفاتح”، واعتقلت خلالها عشرة شبان من أبناء كفر بطنا، دون توجيه تهمة واضحة.

وأشار مراسل الموقع إلى أن جميع الشبان المعتقلين خلال اليومين الماضيين، كانوا قد خضعوا لعمليات التسوية الأمنية، عقب الاتفاق الذي قضى بتهجير فصائل المعارضة نحو الشمال السوري مطلع عام 2018.

وبحسب المصدر فإن الأمن العسكري أقام عدداً من الحواجز المؤقتة في أحياء مختلفة من البلدة، وسيَّر دورياته في أحياء أخرى، تزامناً مع المداهمات التي أجرتها دورياته.

وعمَّم فرع الأمن العسكري، مطلع شباط الفائت، قوائم تضم أسماء أكثر من 150 مطلوب من أبناء بلدة كفر بطنا بالغوطة الشرقية، على الحواجز المتمركزة داخل البلدة وفي محيطها، وسط تشديد أمني فرضته الحواجز الأمنية على المارة.

ووثَّق فريق صوت العاصمة 530 حالة اعتقال نفذتها استخبارات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها منذ مطلع العام الجاري، بينهم عدد من عناصر التسويات والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة لعدد من النساء بتهم التواصل الهاتفي مع مطلوبين للنظام السوري، وشبان آخرين بقضايا قالت استخبارات النظام أنها تتعلق بـ “الإرهاب”.

وخلال العام 2019، وثَّق فريق صوت العاصمة أكثر من 1200 حالة اعتقال نفذتها استخبارات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها، موجهين لهم التهم ذاتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة