قوات الأسد تعتقل عددا من الشبان في غوطة دمشق الشرقية

27.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفذ عناصر فرع المخابرات الجوية التابع لنظام الأسد خلال الأسبوع الفائت، حملة دهم طالت عشرات المنازل في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية بريف دمشق، واعتقلوا خلالها 10 شبان من أبنائها لأسباب مختلفة.

وتركزت حملة الدهم التي استمرت قرابة الأربع ساعات، في حيي "البيدر وكرم الطلعة"، داهم عناصر المخابرات الجوية خلالها منازل أعضاء الكوادر الطبية سابقا وأخرى لعناصر سابقين في فصيل "لواء فجر الأمة" المعارض، بحسب موقع "صوت العاصمة".

وأضاف المصدر أن استخبارات النظام اقتادت المعتقلين الذين عرف منهم الشاب "أبو أمجد الشاويش" العامل في المكتب الطبي سابقا إلى مقر فرع المخابرات الجوية في حرستا، دون ورود أي تفاصيل عن مصيرهم حتى اللحظة.

وأصدرت استخبارات النظام منتصف الشهر الجاري، قرارا يقضي بفرض الإقامة الجبرية على 9 من العاملين في الكوادر الطبية خلال سيطرة فصائل المعارضة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بعد خضوعهم لعمليات تحقيق خلال الأشهر الثلاثة الماضية في فرع الأمن الداخلي المعروف باسم فرع "الخطيب"، بالتنسيق مع فرع أمن الدولة المسؤول الأمني المباشر عن الملف الأمني للمدينة، على خلفية عملهم كممرضين في المشافي الميدانية سابقا، ومساهمتهم في إسعاف مصابي هجوم الكيماوي الأخير في دوما مطلع نيسان 2018.

ونفذت دوريات تابعة لفرع أمن الدولة خلال شهر أيلول الفائت، حملة دهم في العديد من الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية اعتقلت خلالها "الطبيب "عاصم رحيباني" أحد أبرز أطباء دوما، وعددا من الممرضين العاملين سابقا في النقاط الطبية والمشافي الميدانية خلال فترة سيطرة فصائل المعارضة على المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة